.
.
.
.

صدرية مزوّدة بتقنية للكشف عن سرطان الثدي

قادرة على اكتشاف الخلايا السرطانية بدقة تصل إلى 90%

نشر في: آخر تحديث:
توصلت شركة "رينو- نيف" إلى إنتاج صدرية نسائية مزودة بتقنية ومجسات متطورة قادرة على اكتشاف الإصابة بسرطان الثدي في مراحله المبكرة، الأمر الذي يزيد من أمل العلاج من دون الحاجة إلى عمليات استئصال.

ونقلت جريدة "السفير" اللبنانية أن "التقنية المتطورة التي تم تزويد هذا النوع من الملابس الداخلية بها تقوم على شبكة من المجسات والمستشعرات القادرة على تتبع التغيير في حرارة الأنسجة، الأمر الذي يسمح للأطباء باكتشاف الخلايا السرطانية فور تشكلها".

وجاء في تقرير نشر على الموقع الرسمي لشركة "رينو- نيف" أن الصدرية الجديدة قادرة على اكتشاف الخلايا السرطانية بدقة تصل إلى 90%.

وبيّنت الشركة أن كل ما على المستخدمة فعله هو ارتداء هذه الصدرية لمدة 12 ساعة خلال اليوم ليتم جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات التي تتعلق بالتغيرات الحرارية للثدي، وإرسالها أوتوماتيكياً إلى وحدة لجمع ومعالجة المعلومات في المقر الرئيسي للشركة وعليه اتخاذ الإجراءات المطلوبة.