.
.
.
.

لقاح جديد للإنفلونزا يعتمد على تكنولوجيا الخلية

يعتمد على وضع مقدار صغير من الفيروس ليتخمر مع عناصر غذائية وخلايا من الثدييات

نشر في: آخر تحديث:
وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على لقاح جديد لمحاربة الإنفلونزا الموسمية، يعتمد لأول مرة على تكنولوجيا الخلايا الحيوانية، وليس طريقة البيض المتبعة منذ نصف قرن.

وقد وافقت الهيئة على اللقاح الذي أنتجته شركة Novartis للوقاية من الإنفلونزا عند الأشخاص فوق سن الـ18 عام.

وقد شجع مسؤولو الصحة هذه التقنية الجديدة، لأنها أسرع من تلك التي تعتمد على البيض، مما يجعلها الأنسب للإنتاج السريع عند حدوث وباء جديد للإنفلونزا.

وفي الطريقة القديمة كان العلماء يقومون بحقن عينات من الفيروس في نوع من بيض الدجاج، ثم يحضن البيض، وبعدها يقوم الباحثون بحصد سائل البيض وتركيزه وتنقيته، لتحويله للقاح ضد فيروس الإنفلونزا.

أما الطريقة الجديدة التي تعرف بـ"تكنولوجيا الخلية" فتعتمد على وضع مقدار صغير من الفيروس في صهاريج تخمير مع عناصر غذائية وخلايا تم استخلاصها من ثدييات، ثم يتم تنشيط الفيروس وتنقيته ووضعه في قنينة اللقاح.