المشروبات السكرية تهدئ آلام الطفل عند الوخز بالإبر

أجريت الدراسة على أطفال أثناء خضوعهم للتحصينات الروتينية ضد بعض الأمراض

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وبالرغم من التأثير الواضح للسكر في تهدئة بكاء الأطفال إلا أن العلماء لا يجزموا بكونه مهدئاً للألم.

وترى كاتبة الدراسة د.منال كساب من الجامعة أن "إعطاء الطفل شيئا محلا بالسكر قبل الحقن قد يوقف بكاءه الطويل". وأضافت: "بالرغم من أننا لا نستطيع أن نجزم بأن المشروبات المحلاة تقلل من الألم الناتج عن الوخز إلا أن نتائج هذه الدراسة تبدو واعدة".

وأضافت كساب: "بوجه عام يوصي الأطباء الأمهات أن يحملن أطفالهن الرضع لإشعارهم بالراحة والهدوء بينما يخضعون للتطعيم. بل وأن يرضعهن إن أمكن إذا كان الأطفال لا يزالون في سن الرضاعة في نفس وقت الحقن باللقاح. أما الأطفال الأكبر سناً, فنحاول تشتيت انتباههم عند وخزهم باللقاح وقد يفيد هنا تناول بعض السوائل السكرية".

يذكر أنه ببلوغ الطفل سن الثانية يكون قد حقن بما يقرب من عشرة أنواع من اللقاحات لتحصينه من أمراض معدية متعددة مثل الحصبة والغدة النكافية والحصبة الألمانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.