.
.
.
.

شتاء بريطانيا يحصد أكثر من مليون مصاب بفيروس نورو

تنتقل العدوى بملامسة المصابين أو الأسطح الملوثة أو تناول طعام ومياه ملوثين

نشر في: آخر تحديث:
أصيب أكثر من 1.1 مليون شخص في بريطانيا بفيروس نورو المعوي منذ بداية فصل الشتاء، وتوقع مسؤولون بقطاع الصحة قفزة في الإصابات بالمرض بعد تراجع سجل أثناء عطلات عيد الميلاد والعام الجديد.

وقالت وكالة الوقاية الصحية البريطانية إن حالات الإصابة بالفيروس السريع العدوى ارتفعت أكثر من المتوقع في الشتاء الحالي، وهو اتجاه سجل أيضا في أرجاء أوروبا وفي اليابان وأجزاء أخرى من العالم، وتنتقل العدوى بملامسة المصابين أو الأسطح الملوثة أو تناول طعام ملوث أو شرب مياه ملوثة.

وأظهرت بيانات أصدرتها هيئة الوقاية الصحية البريطانية يوم الأربعاء وجود 3877 إصابة مؤكدة في بريطانيا منذ بداية الشتاء بزيادة 72% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ولا يعرف السبب وراء هذه الزيادة.

وتوقع جون هاريس، خبير عدوى الأمعاء بهيئة الوقاية الصحية، حدوث زيادة في الحالات المسجلة بالمختبرات خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

يذكر أن مسؤولين صحيين في الولايات المتحدة أعلنوا الأسبوع الماضي أن أكثر من 400 شخص كانوا على متن سفينتين أصيبوا بمرض يشتبه أنه فيروس نورو.

واضطرت أجنحة في مستشفيات ودور للرعاية الصحية إلى غلق أبوابها في محاولة لوقف انتشار المرض.