الصحة العالمية تثير تساؤلات حول انتقال "H7N9" بين البشر

أكثر من 50% من مرضى سلالة الإنفلونزا الجديدة في الصين لم يخالطوا الطيور

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قالت منظمة الصحة العالمية الجمعة 19 أبريل/نيسان إن أكثر من 50% من المرضي الذين أصيبوا بسلالة جديدة من إنفلونزا الطيور في الصين لم يسبق لهم أن خالطوا طيوراً، مما يثير تساؤلات حول احتمال انتقال العدوى بين البشر.

وأصيب 87 شخصاً حتى الآن بفيروس "H7N9" في الصين وتوفي 17مصاباً، لكن لم تتضح بعد كيفية إصابتهم بالمرض. وكان مسؤول صيني قال هذا الأسبوع إن نحو 40% من حاملي الفيروس لم يخالطوا دواجن.

وأصدر ممثل منظمة الصحة العالمية في الصين، مايكل أوليري، البيانات الجديدة لكنه قال إن انتقال المرض من إنسان إلى إنسان أمر نادر الحدوث.

وقال أوليري في مؤتمر صحافي: "مع تعمق البحث توصلنا إلى أن أكثر من النصف لم يخالطوا دواجن".

وأضاف: "من الصعب تأكيد أو استبعاد دور الطيور بشكل حاسم، ما زال هذا الفيروس خاصاً بالحيوانات ويصيب البشر عرضاً، وعلى حد علمنا لا يصاب أناس من أناس آخرين إلا في حالات استثنائية نادرة".

وقال أوليري إن الباحثين أجروا فحوصاً على 80 ألف طائر لمعرفة إن كانت تحمل فيروس الإنفلونزا لكن النتائج لم تكن إيجابية إلا في 40% منها فقط ولم تكن أي حالة منها مصابة بالمرض.

ومن المقرر أن يزور فريق دولي من خبراء الأوبئة وغيرهم من الخبراء يقودهم مسؤولون من منظمة الصحة العالمية والحكومة الصينية أسواقاً للطيور الحية ومستشفيات خلال الأيام القادمة في بكين وشنغهاي.

وظهر الفيروس في بعض عينات الطيور المأخوذة من الأسواق.

وأعدمت الصين آلاف الطيور وأغلقت بعض الأسواق التي تبيع الطيور الحية في محاولة لمنع انتشار العدوى.

وحذرت الصين من إمكانية انتقال العدوى بصورة أوسع، وحدثت أغلب حالات الإصابة و11 من الوفيات في وسط شنغهاي.

وقال مسؤول بقطاع الدواجن الصيني الأسبوع الماضي إن القطاع سجل خسائر تزيد على 10 مليارات يوان (1.6 مليار دولار) منذ تردد الأنباء عن سلالة الإنفلونزا الجديدة قبل أسبوعين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.