.
.
.
.

طفلان يتعرضان كل ساعة للإصابة في مدن الملاهي بفترة الذروة

تتسبب ألعاب التسلية كالأفعوانية وغيرها بأكثر من 4000 إصابة سنويا في أميركا

نشر في: آخر تحديث:

تتسبب ألعاب التسلية كالأفعوانية وغيرها بأكثر من 4000 إصابة سنويا في أميركا، ولكن معظم هذه الإصابات ليست خطيرة، وذلك بحسب دراسة أميركية حديثة قامت بمراجعة المعلومات المسجلة على مدى 20 عاماً عن الإصابات التي تحدث في مدن الملاهي الدائمة أو المتنقلة أو الألعاب الصغيرة المتحركة الموجودة في المتاجر أو المطاعم.

وقال غاري سميث، مدير مركز أبحاث وتوصيات الأذيات في مشافي الأطفال في أوهايو "تصل ذروة استعمال مدن الملاهي وأماكن التسلية في أشهر الصيف بين أيار/مايو، وأيلول/سبتمبر حيث يمكن أن يتعرض طفلان كل ساعة للإصابة في هذه الفترة".

كانت نسبة الإناث المصابات أعلى بقليل من الذكور، وثلث الإصابات كانت بسبب السقوط من الألعاب أو عليها أو حتى عند الجلوس داخلها.

ويعد الرأس والعنق أكثر الأماكن عرضة للإصابة، وتحدث ثلث الإصابات في مدن الملاهي الدائمة والثابتة والثلث الآخر مسؤولة عنها الألعاب في المهرجانات والمعارض المتنقلة.

الملفت للنظر هو تسبب الألعاب الصغيرة الموجودة في المتاجر والمطاعم والتي تعمل بوضع القطع النقدية بعُشر الإصابات التي حدثت لأطفال تتراوح أعمارهم بين أقل من السنة والخمس سنوات. وعزى غاري سميث ذلك لعدم وجود أحزمة تثبيت في هذه الألعاب بالإضافة لعدم وجود الطبقات الإسفنجية العازلة.

الهدف من هذه الدراسة ليس إثارة المخاوف، ولكن فقط لفت نظر مستخدميها أو المسؤولين عنها وعن مراقبتها ووضع القوانين التي تنظمها لاحتمال حدوث الأذية.

يُذكر أن حوالي 297 مليون شخص استعملوا ألعاب مدن الملاهي في أميركا عام 2011.