.
.
.
.

علماء ينجحون في تجارب قد تقضي على الصلع نهائياً

ستمكن النساء من التحكم بالشعر وطوله وشكله وتمثل حلاً بديلاً للشعر الاصطناعي

نشر في: آخر تحديث:

تمكن علماء بريطانيون من التوصل إلى علاج للصلع بعد إجراء تجارب ناجحة لزراعة بصيلات شعر، وهو ما يفتح الباب واسعاً أيضاً أمام نوع جديد من عمليات التجميل يمكن أن يحل بديلاً عن استخدام الشعر الصناعي.

وبحسب ما نشرت المجلة الصادرة عن الأكاديمية الوطنية للعلوم في بريطانيا، فإن علماء من جامعتي "درهم" و"كولومبيا" تمكنوا من زراعة "بصيلات الشعر" بنجاح، وهو ما يمكن أن يقضي قريباً على الصلع بشكل نهائي، سواء لدى الرجال أو النساء، كما يمكن أن يؤدي إلى تحكم أكبر بالشعر، خاصة بالنسبة للسيدات اللواتي يرغبن بشعر طويل أو شكل مختلف للشعر.

وحسب التجارب التي أجراها العلماء، فإنه بواسطة عينة صغيرة من الشعر يمكن استنبات كميات كبيرة من الشعر، وفي أي مكان من جسم الإنسان.

وتقول الدراسة إن هذه التجربة سبق أن أجريت بنجاح على الفئران قبل أربعين عاماً من الآن، إلا أنها منذ ذلك التاريخ لم تنجح عندما يتم إجراؤها على الإنسان، حيث إن هذه هي المرة الأولى التي تنجح فيها بهذا الشكل.

وقال الدكتور كولين جاهودا: "في الماضي حاول الناس أخذ بعض الخلايا وتنميتها في مكان آخر من الجلد، إلا أنهم فشلوا عدة مرات في ذلك، حيث بمجرد زرع الخلية في مكان آخر تبدأ بالتلاشي وتفقد شكلها".

ويقول جاهودا إن "العلماء نجحوا الآن في زراعة خلايا على كتل متوقفة من الجسم، ويمكن رؤيتها بالعين المجردة"، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى نجاح عمليات زراعة الشعر والقضاء على الصلع بصورة نهائية.