التنويم المغناطيسي.. طريقة ناجحة للإقلاع عن التدخين

تزرع الأفكار في ذهن الشخص لمحاولة التأثير على سلوكه بنهاية الجلسة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفادت الدراسات الحديثة بأنه من الممكن استخدام التنويم الإيحائي أو المغناطيسي كوسيلة ناجحة للإقلاع عن التدخين، وحسب ما قال الدكتور زهير حسن خشيم، المختص في التنويم الإيحائي استشاري العلاقات الأسرية، لـ"صباح العربية"، فإن عملية التنويم الإيحائي وتأثيرها على الشخص المدخن تتم من خلال الدخول إلى عقله الباطن ومحاولة شرح مضار التدخين وتأثيره على صحته للشخص الذي يتم تنويمه، وخلال هذه الجلسة تزرع الأفكار في ذهنه لتؤثر على سلوكه عندما تنتهي الجلسة.

وأضاف الخشيم أنه يجب أن يكون لدى الشخص القابلية والإرادة قبل الدخول إلى الجلسة حتى تحقق فوائدها المطلوبة.

كما أشار الدكتور إلى أن مثل هذه الجلسات لا تدعو للقلق، فهناك أفكار وأسئلة شخصية لا يجيب عنها الشخص حتى وهو تحت تأثير التنويم.

وأثبتت العديد من الدراسات مضار التدخين الذي يسبب أنوعاً عدة من السرطان من أهمها سرطان الرئة، وهو من أهم الأسباب التي تؤدي إلى أمراض الرئة المزمنة وغير السرطانية، بالإضافة إلى قائمة طويلة من الأمراض والتأثيرات على كافة أعضاء الجسم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.