.
.
.
.

بيشاور الباكستانية أكبر مستودع لفيروس شلل الأطفال

قلق من تصاعد حملات العنف ضد فرق التطعيم ضد المرض

نشر في: آخر تحديث:

أكدت منظمة الصحة العالمية أن مدينة بيشاور (شمال غرب باكستان) هي أكبر مستودع لفيروس شلل الأطفال في العالم. وجاء تصريح المنظمة وسط القلق إزاء استمرار أعمال العنف ضد فرق التطعيم ضد شلل الأطفال، بحسب تقرير إخباري، الأحد.

وذكرت المنظمة في بيان أن باكستان هي الدولة الوحيدة في العالم التي لايزال ينتشر بها مرض شلل الأطفال، حيث ارتفعت حالات الإصابة من 58 عام 2012 إلى 91 إصابة في عام 2013.

وكادت حملات التطعيم المكثفة أن تقضي على المرض في أنحاء العالم، إلا أنه مازال مرضاً مستوطناً في باكستان وأفغانستان ونيجيريا.

وفي باكستان يمنع قادة حركة طالبان فرق التطعيم من الوصول إلى بعض المناطق. وشجب أيضاً عدد من رجال الدين الحملة، ووصفوها بالمؤامرة لإصابة أطفال المسلمين بالعقم.

وأججت هذه التصريحات العنف ضد حملات التطعيم. وتتحرك العديد من فرق التطعيم تحت حماية الشرطة وفي العام الماضي، بعد أن تعرض العاملون الصحيون إلى أكثر من 30 هجوماً، وقضى بعضهم من جراء بعضها.