.
.
.
.

أطنان من الفياجرا والأسبرين المغشوش في فرنسا

نشر في: آخر تحديث:

ضبطت الجمارك الفرنسية عشرة أطنان من أقراص الفياجرا والأسبرين وأدوية الإسهال المغشوشة المصنعة في الصين، فيما وصفته السلطات بأنه أكبر ضبطية في تاريخ الاتحاد الأوروبي للأدوية المغشوشة.

وقال مكتب الجمارك الفرنسية أمس الخميس، إن المسؤولين ضبطوا 2.4 مليون قرص مغشوش مخبأة في حاويتين ورد في السجلات أنهما تحويان شاياً صينياً في ميناء "لو ارفيه".

وأضاف مسؤول في الجمارك، أن الأدوية المغشوشة تقلد أدوية شركات دواء مشهورة من بينها "فايزر" و"إلي ليلي".

وذكر المسؤول أن أقراص الأسبرين وأدوية الإسهال لا تحوي أي مادة فعالة غير السكر، أما أقراص علاج الضعف الجنسي فتحوي مكوناً فعالاً لكن بجرعة تختلف عن المنتج الأصلي.

وقدر ثمن الشحنة بنحو مليون يورو (1.38 مليون دولار) وتم استيرادها من بلجيكا ولم تعرف الجهة التي كانت تقصدها.

وكانت السلطات الفرنسية ضبطت العام الماضي نحو 1.4 مليون قرص مغشوش، وهي من أكثر المواد المهربة المغشوشة وتأتي بعدها الملابس.