.
.
.
.

فيروس إيبولا يحصد 1900 حالة وفاة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت شان الأربعاء في واشنطن أن فيروس إيبولا المتفشي في غرب إفريقيا أسفر عن أكثر من 1900 وفاة من أصل 3500 إصابة مؤكدة.

وقالت شان: "بحسب آخر حصيلة هذا الأسبوع، رصدنا 3500 حالة مؤكدة في غينيا وسيراليون وليبيريا وأكثر من 1900 حالة وفاة"، لافتة إلى اتساع انتشار الوباء.

وتؤشر هذه الحصيلة إلى زيادة في وتيرة الوفيات بعدما تحدثت منظمة الصحة الأسبوع الفائت عن 1552 وفاة من أصل 3069 إصابة مؤكدة.

وأعربت شان في مؤتمر صحافي عن أملها أن يتم وقف انتشار إيبولا خلال فترة تراوح بين ستة وتسعة أشهر بفضل الجهود الدولية.

وأوضحت أنه "في البلدان الثلاثة (غينيا وليبيريا وسيراليون) حيث انتشار إيبولا هو الأوسع نطاقا، تريد المنظمة الدولية إيقاف اتجاه العدوى في الأشهر الثلاثة" المقبلة.

وأضافت: "مع الرد الدولي المنسق وتعبئة الأموال ووصول الخبراء التقنيين، نأمل بوقف أي انتقال خلال ستة إلى تسعة أشهر".

وبالنسبة إلى السنغال وجمهورية الكونغو الديمقراطية حيث رصدت إصابات معزولة بإيبولا، قالت شان "نريد وقف هذا الانتقال المعزول خلال ثمانية أسابيع".