استخدام نظرية "الارتباط الشرطي" للإقلاع عن التدخين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تمكن الباحثون من استخدام نظرية الارتباط الشرطي الشهيرة لبافلوف في إحداث تغييرات في الدماغ أثناء النوم، لكن عن طريق استخدام الرائحة في تحفيز الدماغ لتغيير السلوك.

ووفقاً لموقع "لوكر دوم" الطبي البريطاني شملت الدراسة 66 من المتطوعين الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين، وتم تعريضهم لرائحة التدخين مع روائح كريهة أخرى أثناء النوم طوال الليل، وعلى الرغم من أنهم لم يتذكروا تعرضهم للروائح الكريهة بعد الاستيقاظ فإن تدخينهم للسجائر قل كثيرا في الأسبوع التالي للتجربة.

وصلت نسبة النقص في استخدام السجائر إلى 30% وتعزز التجربة فكرة أننا ننسى ما يحدث في أحلامنا أثناء النوم، لكننا نتأثر به على مستوى العقل اللاواعي والسلوك.

يقول قائد الدراسة بروفيسور عنات عزري: إن دراستهم لم تبتكر طريقة جديدة للتخلص من التدخين، لكنها اكتشفت آلية جديدة للتكيف الشرطي للدماغ أثناء النوم ويمكن استخدامها في التخلص من العادات السلبية والإدمان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.