.
.
.
.

السرطان يحتل المركز الثاني في أسباب وفاة المصريين

نشر في: آخر تحديث:

أكد الدكتور حسين خالد، رئيس اللجنة العليا للأورام التابعة لوزارة الصحة المصرية، أن الوزارة ليس لها دور في علاج الأورام السرطانية بالذهب، قبل إعلان المركز القومي للبحوث النتائج النهائية للأبحاث، موضحا أن مرض السرطان مشكلة قومية، بعد أن أصبح يحتل المركز الثاني في أسباب الوفيات بين المصريين، بعد أمراض القلب والأوعية الدموية.

وقال المسؤول بوزارة الصحة المصرية إن المسح الصحي الشامل للكشف عن الأورام السرطانية في محافظات البحيرة والمنيا ودمياط والغربية وأسوان كشف عن إصابة 113 حالة بالسرطان لكل 100 ألف نسمة، مشيرا إلى أن هذه المحافظات تمثل 20% من عدد السكان.

وأضاف أن الأورام السرطانية الأكثر شيوعا بين الرجال سرطان الكبد 39 حالة لكل 100 ألف نسمة، بينما الأكثر شيوعا في السيدات سرطان الثدي، ويصاب به 35 حالة كل 100 ألف نسمة.

وتوقع المسؤول المصري تزايد نسبة حدوث الأورام السرطانية في الفترة المقبلة بسبب تزايد عدد السكان، إضافة إلى ازدياد متوسط العمر بين المواطنين وتزايد مسببات الأورام السرطانية.