إصابة 3 طلبة بجامعة أميركية بالالتهاب السحائي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال مسؤولون بالصحة العامة إن جامعة أوريجون تواجه تفشيا محتملا لعدوى الالتهاب السحائي الفتاكة بعد التأكد من إصابة ثلاثة طلبة ببكتيريا في الدم خلال أقل من شهر.

وقال جيسون ديفيز المتحدث باسم الصحة والخدمات البشرية في مقاطعة لين إن وجود هذه البكتيريا يسبق الإصابة الفعلية بالالتهاب السحائي ما قد يتسبب في الإضرار بمكونات الدم.

وقال ديفيز إنه تم تشخيص حالة طالب بالعدوى يوم الاثنين الماضي وشخصت أيضا لدى طالبة في الثالث من الشهر الجاري وتلقيا العلاج اللازم ومن المتوقع أن يتعافيا بسرعة إلا أن طالبة شخصت بالعدوى في 16 يناير الماضي تتعافى بصعوبة.

وأضاف "مع مرور الوقت سنعرف إن كانت قد أصيبت بمضاعفات طويلة الأمد من المرض"، وقالت جين مكولي المتحدثة باسم الجامعة إن جهود جامعة اوريجون تتضافر مع مسؤولي الصحة لتحديد الأشخاص الذين قد يكونون خالطوا الطلبة المصابين مع تقديم العلاج بالمضادات الحيوية كإجراء احترازي.

ونبه ديفيز إلى أن تفشي هذه البكتريا في الدم يجب ألا يكون مبعث قلق لمعظم الطلبة بالجامعة، وقال "إن الإصابة بالمرض ليست بهذه السهولة فإذا لم تخالط المصاب مباشرة فقد تكون بمأمن من الإصابة".

وأضاف ديفيز أن بكتيريا الالتهاب السحائي شائعة في البيئة لكنها لا تنتشر وتصيب بالعدوى إلا في حالة التعرض لفترات مطولة مما يجعل من تفشي الإصابة أمرا نادرا.

لكن من الوارد أن تبلغ جامعة أمريكية أو اثنتين بوجود عدوى محدودة في أي عام. وكانت جامعتا برينستون وسانتا باربره في كاليفورنيا قد أبلغتا عن رصد عدة حالات عام 2013.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.