.
.
.
.

اختبار سريع يكشف الإصابة بـ"إيبولا" في 15 دقيقة

نشر في: آخر تحديث:

أقرت منظمة الصحة العالمية أول اختبار سريع لكشف فيروس "إيبولا"، في انفراج محتمل لإنهاء تفشي هذا الوباء، الذي أودى بحياة نحو 10 آلاف شخص في غرب إفريقيا.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، طارق جاسرفيتش، إن الاختبار الذي طورته شركة "كورجينيكس ميديكال" هو أقل دقة من اختبار تفاعل "البوليميراز المتسلسل" (بي. سي.آر) الذي اعتُمد كمعيار كتأكيد الإصابة بالمرض، لكنه سهل التطبيق ولا يحتاج إلى كهرباء ويمكن أن تظهر نتائجه خلال 15 دقيقة.

إلا أنه أوضح أن شراء وتوزيع أجهزة الاختبار الجديد لن تبدأ على الفور، لأن الشركة المصنعة له لا تزال تدرس التكلفة وتحتاج إلى أسبوع أو اثنين لاستكمال الإجراءات الإدارية مع الإدارة الأميركية للغذاء والدواء (إف. دي.أيه).