.
.
.
.

حالة نادرة.. إصابة بالسرطان من الدودة الشريطية

نشر في: آخر تحديث:

اكتشف العلماء خلايا سرطانية انتقلت من دودة شريطية إلى شخص كانت أمعاؤه الدقيقة تحوي هذا النوع من الديدان، في حالة غير مسبوقة على الأرجح ونادرة جدا.

وأوضح اتيس مويلنباخ الأخصائي في علم الأمراض في المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، وأحد معدي هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة "نيو انغلاند جورنال اوف ميديسين"، "فوجئنا لدى اكتشافنا أن دودة شريطية كانت موجودة في أمعاء رجل نقلت السرطان الذي أصيبت به إلى هذا الشخص الذي ظهرت لديه أورام".

وأبدى العالم اعتقاده بأن "مثل هذه الظاهرة أمر نادر جدا"، لكنه أشار الى إمكان وجود حالات أخرى خصوصا لدى الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة (الايدز) ممن يعانون ضعفا كبيرا في جهاز المناعة.

وتعتبر الدودة الشريطية أكثر الطفيليات انتشارا لدى البشر إذ تصيب ما يصل الى 75 مليون شخص حول العالم خصوصا في البلدان النامية وتطال الأطفال في أكثر الأحيان. وفي العادة لا يصاب المرضى بأي أعراض واضحة.

أما الضحية في هذه الحالة النادرة فهو كولومبي (41 عاما)، مصاب بفيروس "اتش اي في" المسبب لمرض الأيدز، وتوفي من جراء أورام في الرئتين والغدد اللمفوية بعيد تشخيص الإصابة سنة 2013.

وتوصل العلماء عبر تحليل عينات من الأنسجة الخاصة بهذه الأورام الى تشخيص أضرار غريبة شبيهة بتلك الناجمة عن السرطان لدى البشر إلا أن التحاليل الأولية كانت تظهر عدم وجود خلايا سرطانية بشرية.

وبعد سلسلة تحاليل، اكتشف العلماء أن الحمض النووي الريبي (دي ان ايه) لهذه الخلايا يعود الى دودة شريطية صغيرة.