.
.
.
.

طبيب كولومبي يعلن عن أول حالة مصابة بفيروس زيكا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن طبيب يوم الجمعة ظهور أول حالة صغر رأس لمولود مرتبطة بفيروس زيكا الذي ينقله البعوض في كولومبيا رغم أن معهد الصحة الوطني قال إنه لا توجد معلومات عن الحالة ولا يمكنه تأكيدها.

ومازال الكثير غير معروف عن فيروس زيكا بما في ذلك ما إذا كان الفيروس يسبب بالفعل صغر الرأس، وهي حالة تحدد بصغر الرؤوس بشكل غير معتاد والتي يمكن أن تؤدي الى مشاكل في النمو.

وكولومبيا التي ينظر إليها على أنها حالة اختبار رئيسية لتأثير الفيروس لديها 42706 حالات إصابة بفيروس زيكا بما في ذلك 7653 امرأة حامل.

وقال ألفونسو رودريجيز موراليس، وهو طبيب وباحث في جامعة بيريرا، إن دراسة شملت 28 امرأة بإقليم سوكري في كولومبيا اصبن بفيروس زيكا خلال الحمل أشارت حتى الآن إلى مولد طفل واحد لديه صغر في الرأس. ولم يعرف على الفور متى ولد الطفل.

وقال "الإصابة الوحيدة التي من شأنها أن تفسر ما يحدث هو فيروس زيكا".

وقال رودريجيز موراليس لرويترز في مقابلة عبر الهاتف إن حالة واحدة لا تثبت صلة كاملة بين الفيروس وصغر الرأس، لكن فريقه استبعد أسبابا محتملة أخرى للعيب في هذا الطفل بما في ذلك الحصبة الألمانية والهربس والزهري وداء المقوسات.

وقال رودريجيز موراليس إن الطفلين الآخرين ولدا لامرأتين في الدراسة لديهما عيوب بالجمجمة ويجري التحقق منها ولا يمكن حتى الآن ربطها بفيروس زيكا.

وأصيب الأطفال الثلاثة بالفيروس ومازال النساء اللائي أكدت الفحوص المخبرية إصابتهن تحت الملاحظة.

وقال المعهد الوطني للصحة في كولومبيا إنه لا يمكنه تأكيد الحالة لعدم ارسال أي عينات من المرضى لمختبراته. وقال المعهد لرويترز إنه يتابع حاليا 28 طفلا لديهم صغر محتمل في الرأس ولا ترتبط كلها بفيروس زيكا ولكن لا توجد حتى الآن حالة بهذا العيب مرتبطة بالفيروس.

وقال رودريجيز موراليس إن الباحثين أرسلوا العينات إلى المعهد. وتم الإعلان عن الحالة المحتملة أولا من قبل دورية نيتشر العلمية.