.
.
.
.

لماذا يكلّف علاج سرطان الثدي الشابات أكثر من "السيدات"؟

نشر في: آخر تحديث:

أشارت دراسة أميركية حديثة إلى أن الشابات يتحملن تكاليف للعلاج من #سرطان_الثدي أعلى من #المريضات الأكبر سنا، وأرجعت هذا لأسباب من بينها أن إصابتهن بالأورام تُشخص في مراحل أكثر تقدما وتتطلب علاجا أقوى.

ووجدت الدراسة أن متوسط تكلفة علاج الشابات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 21 و44 عاما في العام الأول بعد #تشخيص الإصابة بسرطان #الثدي أعلى من متوسط التكاليف الطبية التي تتكبدها النساء من نفس الفئة العمرية ممن لا تعانين #تشخيص الإصابة بسرطان الثدي أعلى #سرطان الثدي على الرعاية الصحية في عام بواقع 75 ألف و737 دولارا.

وشخصت إصابة نحو 40% من المريضات #الشابات بالسرطان في المرحلة الثانية بينما شخصت إصابة 34% فقط من #النساء الأكبر سنا حين كان السرطان #الصحة العامة في جامعة نورث كارولاينا والتي لم تشارك في الدراسة: "ربما ترجع بعض الاختلافات في التكاليف إلى أن إصابة السيدات الأصغر سنا تشخص في مرحلة أكثر تقدما #علاج أعلى كثافة لأنهن بوجه عام#استئصال_الثدي خاصة إذا#ترميم_الثدي.

ومضى قائلاً: "حين تضيف تكلفة #العلاج_الكيمياوي المكثف والجراحة والترميم وربما #العلاج_الإشعاعي أيضا يزيد هذا من التكلفة المالية كثيرا".