.
.
.
.

للمسنين.. ضعف البصر قد يؤثر على الصحة العقلية

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت دراسة أميركية جديدة أن ضعف البصر قد يسرع وتيرة تدهور الإدراك لدى كبار السن.

وقالت قائدة فريق البحث من كلية الطب بجامعة ميامي ميلر، ديان تشينج، إن هذه النتائج تظهر أن إجراءات تصحيح الإبصار، مثل اقتناء نظارة جديدة أو الخضوع لجراحة لعلاج إعتام عدسة العين، قد يكون لها أثر في الحفاظ على الوظائف الإدراكية لدى كبار السن.

وذكرت تشينج، في مقابلة عبر الهاتف، أن "الاهتمام بالبصر مهم من أجل الحفاظ على سلامة الذهن".

وكتب فريق الدراسة في دورية "طب العيون" أن ضعف البصر وتراجع الإدراك شائعان لدى كبار السن ويرتبطان ببعضهما، لكن مسألة تأثير البصر على الإدراك والعكس لم تكن واضحة.

ولدراسة الأمر فحص فريق تشينج 2520 بالغاً على مدى ثمانية أعوام وفحصوا حالة البصر والإدراك لديهم سنوياً.

وطوال فترة الدراسة كان تدهور البصر في المتوسط يعني عدم القدرة على قراءة العلامات على أحد سطور مقياس قوة الإبصار.

وكان الأشخاص الأكثر إصابة بضعف البصر هم الأسوأ أداءً في اختبارات الإدراك. وربطت صلة بين مدى قوة البصر في الفحوص السابقة والإدراك في الفحوص التالية. وبينما كانت هناك صلة بين الإدراك الذهني في أحد الفحوص وقوة الإبصار في الاختبار التالي، إلا أن تأثير قوة الإبصار على القدرات الذهنية في وقت لاحق كانت أكثر وضوحاً.

وأضافت تشينج أنه على الرغم من عدم وضوح آلية العلاقة بين قوة الإبصار والإدراك تماماً، لكن تدهور الإبصار قد يدفع الناس للعزوف عن أنشطة تحتاج لمجهود ذهني، مثل الكلمات المتقاطعة أو التفاعل مع الآخرين.

كذلك أوصت بضرورة خضوع البالغين لفحص دوري للعين وعلاج أي أعراض تؤثر على البصر على الفور.