.
.
.
.

أميركا توسع نطاق اختبارات كورونا.. وخارطة لانتشار الفيروس

نشر في: آخر تحديث:

منحت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية الثلاثاء تصريحا طارئا لمعامل الصحة العامة في الولايات لبدء فحوص فيروس كورونا الجديد الذي ظهر في الصين باستخدام أدوات ابتكرتها المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وقد يساهم هذا في تسريع الفحص في الولايات المتحدة التي اكتشفت 11 حالة مصابة بالفيروس حتى الثالث من فبراير/شباط. وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن الفيروس يشكل حالة طوارئ صحية عالمية، ويقول خبراء إن الكثير من الأمور لم تتضح بعد بما في ذلك كيفية انتقال الفيروس ومدى فتكه.



وكانت الولايات في السابق ترسل العينات المطلوب فحصها إلى مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها. وقال سكوت بيكر المدير التنفيذي لجمعية معامل الصحة العامة في مقابلة عبر الهاتف لرويترز، إن التصريح يسمح لمعامل الصحة العامة في الولايات بطلب أدوات اختبار وأيضا بالبدء في التحقق من صحة الاختبارات في معاملها.

ويتوقع بيكر أن تتمكن المعامل، ما إن تحصل على الأدوات، من بدء الفحوص في غضون خمسة أو ستة أيام. وأضاف أن المعامل سترسل في البداية عينات إلى مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها للتحقق من نتائجها.

وبموجب تصريح الاستخدام في حالات الطوارئ، سيكون الفحص مقصورا على معامل مؤهلة تحددها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

إلى ذلك، أصاب فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر في الصين، أكثر من 24500 شخص عالميا. وهذه نظرة على الحالات المؤكدة حتى صباح الثلاثاء في بكين: في الصين هناك 490 حالة وفاة و24324 حالة تم التأكد من إصابتها بالفيروس في البر الرئيسي. وبالإضافة إلى ذلك، يوجد 17 حالة في هونغ كونغ - بينهم حالة وفاة واحدة، و10 حالات في ماكاو. وكان معظم الوفيات في مقاطعة هوبي وسط البلاد، حيث تم اكتشاف المرض في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وهذه عدد الحالات المكتشفة حتى صباح اليوم في عدة دول: تايلاند (25)، اليابان (33)، سنغافورة (24)كوريا الجنوبية (18)، المانيا (12)، الولايات المتحدة (11)، تايوان (11)، ماليزيا (10)، فيتنام (10)، أستراليا (13)، فرنسا (6)، الإمارات العربية المتحدة (5)، كندا (4)، الهند (3)، الفلبين (3)، بينهم حالة توفيت، روسيا (2)، إيطاليا (2)، بريطانيا (2)، بلجيكا (1) نيبال (1)، سريلانكا (1)، السويد (1)، إسبانيا (1)، كمبوديا (1)، و فنلندا (1).