.
.
.
.
لقاح كورونا

تصريح محبط.. الصحة العالمية: لن تكون لدينا تطعيمات كافية!

المنظمة لا تعتقد أنه ستكون هناك كميات كافية من لقاحات كورونا لمنع زيادة معدلات العدوى بالمرض خلال فترة تمتد ما بين 3 إلى 6 أشهر قادمة

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن التحذيرات حول كوفيد-19 لا تنتهي. فما كاد العالم يستبشر بأخبار سارة عن كبح الفيروس المستجد حتى خرجت منظمة الصحة العالمية بتصريحات محبطة.

فقد أعلن كبير خبراء الطوارئ في منظمة الصحة، الأربعاء، أن المنظمة لا تعتقد أنه ستكون هناك كميات كافية من لقاحات كورونا لمنع زيادة معدلات العدوى بالمرض خلال فترة تمتد ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر قادمة.

الدكتور مايك رايان
الدكتور مايك رايان

وأضاف مايك رايان: "لن تكون لدينا عمليات تطعيم كافية لمنع زيادة حالات الإصابة خلال الأشهر الثلاثة إلى الستة القادمة".

كما دعا الناس إلى مواصلة التباعد الاجتماعي واحترام الإجراءات الأخرى للحيلولة دون انتشار كوفيد-19.

يذكر أنه في وقت سابق الأربعاء، أجازت بريطانيا لقاح فايزر-بيونتيك للوقاية من كوفيد-19، لتسبق بذلك بقية دول العالم في بدء أكبر حملة تطعيم شاملة في التاريخ بلقاح خضع للاختبار في تجارب سريرية واسعة النطاق.

وكانت الوكالة المستقلة لتنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية قد وافقت على الاستخدام الطارئ للقاح فايزر-بيونتيك الذي تقول إنه يمكنه الوقاية من المرض بنسبة 95%. وصدر القرار بعد 23 يوماً فقط على نشر فايزر أولى بيانات تجربتها السريرية في المرحلة الأخيرة.

يشار إلى أنه بعد ساعات من إعلان التصريح باستخدام لقاح فايزر في بريطانيا، أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السلطات ببدء التطعيم الشامل الطوعي الأسبوع المقبل. وقال إن روسيا ستنتج على مدى الأيام القليلة المقبلة مليوني جرعة من لقاحها للوقاية من الفيروس.

من جهته، ذكر وزير الصحة الألماني ينس سبان أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي كان من الممكن أن تصدر تصاريح موافقة مماثلة على الاستخدام الطارئ لكن أوروبا قررت أن تقدم على هذه الخطوة معاً. وقال: "من المهم جداً أن نفعل ذلك للمساعدة على زيادة الثقة والاطمئنان لهذه الموافقة".