.
.
.
.
فيروس كورونا

الصحة العالمية: الإجراءات ستمنع موجة جديدة من كورونا وليس اللقاحات!

تزامن هذا التصريح مع طرح بريطانيا أول لقاح للوقاية من المرض

نشر في: آخر تحديث:

قالت مسؤولة من منظمة الصحة العالمية إن إجراءات الصحة العامة، وليس اللقاحات، هي التي يمكنها منع زيادة جديدة في أعداد الإصابات بكوفيد-19. وتزامن هذا التصريح مع طرح بريطانيا أول لقاح للوقاية من المرض.

وأضافت مارغريت هاريس، رداً على سؤال في إفادة صحافية في جنيف، عما إذا كانت اللقاحات قد تأتي في وقت مناسب لمنع موجة ثالثة من التفشي في أوروبا، قائلة "اللقاحات أداة عظيمة، ستكون مفيدة جدا لكن أثر اللقاح في توفير نوع من الوقاية المناعية ما زال بعيد المنال".

وتابعت "ما يتعين عمله لتجنب الزيادة.. هو إجراءات الصحة العامة".

وفي وقت سابق، قالت مسؤولة في منظمة الصحة العالمية، إن المنظمة لا تتوقع أن تُلزم الدول مواطنيها بالحصول على لقاحات مرض كوفيد-19 التي تم تطويرها.

وقالت كيت أوبراين، مديرة إدارة التطعيم واللقاحات والمستحضرات البيولوجية في منظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحافي: "لا أعتقد أننا نتوقع أن تجعل أي دولة التطعيمات إلزامية".

وأضافت: "قد تكون هناك بعض الدول أو بعض الحالات في دول تتطلب فيها الظروف المهنية ذلك، أو توصي بشدة بالتطعيم"، وقالت إن المستشفيات قد تكون أحد الأمثلة.

وتسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة مليون و535 ألفاً و987 شخصاً في العالم منذ أُبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019، بحسب تعداد أجرته وكالة "فرانس برس"، الاثنين.

وأصيب أكثر من 67 مليوناً و9 آلاف و760 شخصا في العالم بالفيروس، تعافى منهم 42 مليونا و678 ألفا و900 على الأقل حتى اليوم.