.
.
.
.
فيروس كورونا

خبير أوبئة عن كورونا: لا عودة للحياة الطبيعية قبل خريف 2021

جان فرانسوا ديلفريسي أكد أن "بين أيدينا فيروساً يواصل الانتشار بقوة فور خروجنا من الإغلاق الثاني"

نشر في: آخر تحديث:

قال مستشار علمي كبير للحكومة الفرنسية، الجمعة، إن الفرنسيين لن يعودوا على الأرجح للحياة "الطبيعية" قبل خريف 2021.

وقال خبير المناعة جان فرانسوا ديلفريسي لتلفزيون "بي.إف.إم": "بين أيدينا فيروس يواصل الانتشار بقوة فور خروجنا من الإغلاق الثاني"، في إشارة إلى فيروس كورونا.

وباتت أوروبا أول منطقة في العالم تسجل أكثر من نصف مليون وفاة بكوفيد-19، وفق تعداد لوكالة "فرانس برس"، الخميس، استناداً إلى حصائل وفرتها السلطات الصحية.

وبلغ العدد الإجمالي للدول والمناطق الـ52 في المنطقة الأوروبية التي تمتد شرقا حتى أذربيجان وروسيا، 500 ألف و69 وفاة في مقابل 23 مليونا و59 ألفا و233 إصابة معلنة، وتليها أميركا اللاتينية والكاريبي، والولايات المتحدة وكندا، فآسيا والشرق الأوسط وإفريقيا.

وباتت أوروبا أكبر بؤرة للوباء منذ أكتوبر إلى جانب الولايات المتحدة. وسبق أن كانت مركزا للجائحة أيضا بين مارس وأبريل.

وسجلت وفاة 37 ألف شخص تقريبا في الأيام السبعة الأخيرة (36 ألفا و895) وهو مستوى قياسي منذ بدء الجائحة. والثلاثاء سجلت 6800 حالة وفاة في غضون 24 ساعة، وهو العدد الأكبر منذ سنة.

وفي الإجمال أظهرت آخر الإحصاءات المتوافرة أن ستة تقريبا من كل عشر وفيات سجلت في خمس دول هي إيطاليا والمملكة المتحدة وفرنسا وروسيا وإسبانيا.

وبين أكثر الدول تضررا تسجل بلجيكا أكبر عدد من الوفيات نسبة إلى عدد السكان، تليها إيطاليا والبوسنة والهرسك وسلوفينيا ومقدونيا الشمالية.

ومنذ مطلع أكتوبر، أصبحت أوروبا المنطقة التي تعد أكبر عدد من الإصابات اليومية الجديدة في العالم مع عدد إجمالي يزيد عن 23 مليونا.

ومنذ عام، وفي مثل هذه الأيام عند عتبة العشر الأواخر من ديسمبر، جدد كورونا نفسه في أكبر دولة سكانا بالعالم، وظهر بطريقة ما في الصين علنا لأول مرة، ومن اللحظة التي انتشر فيها وشمّر عن ساعديه بالقتل غير الرحيم في كل بقعة حول العالم.