.
.
.
.

جدل لقاح أسترازينيكا.. الدنمارك تتحدث عن "أعراض غريبة"

امرأة دنماركية عمرها 60 عاماً توفيت جراء الإصابة بجلطات دموية بعد حقنها بلقاح أسترازينيكا ظهرت عليها أعراض غريبة جداً

نشر في: آخر تحديث:

بعد الجدل الواسع حول لقاح أسترازينيكا وتعليق عدة دول استخدامه على خلفية مخاوف مرتبطة بتسببه بجلطات في الدم، أعلنت وكالة الدواء الدنماركية مساء الأحد، أن امرأة دنماركية عمرها 60 عاماً توفيت جراء الإصابة بجلطات دموية بعد حقنها بلقاح أسترازينيكا للوقاية من مرض كوفيد-19 ظهرت عليها أعراض "غريبة جداً".

وقالت الوكالة إن عدد صفائح الدم في جسمها كان منخفضاً، وإنها أصيبت بجلطات في أوعية دموية صغيرة وكبيرة كما أصيبت بنزيف.

ارتباك في الأسبوعين الماضيين

يذكر أن برامج التطعيم الأوروبية كانت شهدت ارتباكاً في الأسبوعين الماضيين من جراء تقارير أفادت أن بعض من تم تطعيمهم بلقاح أسترازينيكا أصيبوا بجلطات دموية.

كما أكدت وكالة الدواء الأوروبية أنه لا يوجد ما يشير إلى أن هذه الحالات نجمت عن التطعيم ورددت منظمة الصحة العالمية هذا الرأي أيضاً الجمعة.

(تعبيرية)
(تعبيرية)

لا شيء يدعو للقلق

ويوم الأحد، أفادت شركة أسترازينيكا في بيان، أن مراجعة لبيانات السلامة الخاصة بمن تم تطعيمهم باللقاح لم تسفر عن أي أدلة على زيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية.

إلى ذلك، أوضحت أن المراجعة شملت أكثر من 17 مليوناً حصلوا على اللقاح في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

وقالت إن "مراجعة دقيقة لجميع بيانات السلامة المحتملة لأكثر من 17 مليوناً حصلوا على التطعيم من كوفيد-19 بلقاح أسترازينيكا في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لم تُظهر دلائل على زيادة خطر الانسداد الرئوي أو تجلط الأوردة العميقة أو قلة الصفائح في أي فئة عمرية محددة أو جنس معين أو في أي بلد بعينه".

(تعبيرية)
(تعبيرية)

كما أعلنت الشركة أنها والسلطات الصحية الأوروبية أجرتا اختبارات إضافية دون أن تظهر ما يدعو للقلق، مضيفة أنه لا توجد أيضاً مشكلات مؤكدة متعلقة بجودة أي من دفعات لقاحها المستخدمة في أنحاء أوروبا والعالم.

يشار إلى أن دولا عدة، بينها الدنمارك والنرويج وبلغاريا وإيرلندا، جمدت مؤخراً استخدام اللقاح الذي تُصنّعه شركة الأدوية السويدية البريطانية العملاقة، على خلفية المخاوف المرتبطة بتسببه بجلطات بالدم.