.
.
.
.
لقاح كورونا

الصحة العالمية: تطعيم الأطفال ضد كورونا ليس أولوية الآن

الدكتورة كيت أوبراين أوضحت أن الفكرة وراء تطعيم الأطفال هي وقف انتقال العدوى وليس حمايتهم من الإصابة بالمرض أو الوفاة

نشر في: آخر تحديث:

قالت أبرز خبراء اللقاحات في منظمة الصحة العالمية، إن تطعيم الأطفال ضد فيروس كورونا ليس ضرورة قصوى من وجهة نظر المنظمة، بالنظر للإمداد الشحيح عالمياً من الجرعات.

طفلة في الـ13 من العمر تتلقى اللقاح ضد كورونا في نيويورك
طفلة في الـ13 من العمر تتلقى اللقاح ضد كورونا في نيويورك

وخلال جلسة عبر وسائل التواصل الاجتماعي أمس الخميس، ذكرت الدكتورة كيت أوبراين أنه لا يجب أن يكون الأطفال محط تركيز برامج التطعيم ضد كوفيد-19، حتى فيما يتزايد عدد الدول الغنية التي تسمح باستخدام لقاحاتها للمراهقين والأطفال.

وأضافت أوبراين، وهي طبيبة أطفال ومديرة قسم اللقاحات في منظمة الصحة العالمية، إن "الأطفال في خطر ضئيل جداً جداً للإصابة بكوفيد-19".

وأوضحت أن الفكرة وراء تطعيم الأطفال هي وقف انتقال العدوى وليس حمايتهم من الإصابة بالمرض أو الوفاة.

 الدكتورة كيت أوبراين
الدكتورة كيت أوبراين

وتابعت: "عندما نكون في هذا الموقف شديد الصعوبة، كما هو الحال الآن، إذ لا تكفي إمدادات اللقاح للجميع في أنحاء العالم، لا تكون هناك أولوية قصوى لتطعيم الأطفال الآن".

وأشارت إلى أنه من المهم ضمان تطعيم العاملين في مجال الصحة وكبار السن وذوي الأمراض المزمنة، قبل الاتجاه لتطعيم المراهقين والأطفال.

وكانت كندا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قد سمحوا باستخدام بعض لقاحات كوفيد-19 للأطفال ما بين الـ12 والـ15 عاماً، فيما اقتربوا من تحقيق أهدافهم بالنسبة لتطعيم كبار السن.

طفل في الـ15 من العمر يتلقى اللقاح ضد كورونا في نيويورك
طفل في الـ15 من العمر يتلقى اللقاح ضد كورونا في نيويورك