.
.
.
.

يا عالم استعد..فالصرف الصحي قد يفضح كورونا على الطائرات

اختبار مياه الصرف الصحي على الرحلات القادمة يمكن أن يكون وسيلة فعالة

نشر في: آخر تحديث:

سنتان تقريباً على ظهوره، وما زال فيروس كورونا المستجد يحير العالم. ولعل معضلة السفر في زمن الجائحة ظلت مربط الفرس رغم كل الدراسات.

والجديد اليوم أن طورت وكالة العلوم الوطنية الأسترالية، نظام مراقبة لتحليل عينات مياه الصرف الصحي للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا في الرحلات الجوية الطويلة.

وأفادت بأن اختبار مياه الصرف الصحي على الرحلات القادمة يمكن أن يكون وسيلة فعالة لفحص الركاب بحثا عن كوفيد- 19.

كما لفت مدير علوم الأراضي والمياه في الوكالة، بول بيرتش، إلى أن الاختبار لا يستغرق وقتا طويلا، موضحاً أنه بإمكان فرق البحث تقليب العينات في أقل من أربع ساعات وإجراء التحليلات أثناء مرور الركاب عبر الجمارك واستلام أمتعتهم.

نقاط ساخنة

إلى ذلك، حللت الدراسة، التي تقوم عليها الوكالة، عينات مياه الصرف الصحي من المراحيض لـ37 رحلة إعادة حكومية أسترالية من دول مصنفة على أنها نقاط ساخنة للوباء، بما في ذلك الهند وفرنسا وبريطانيا وجنوب إفريقيا وكندا وألمانيا، والتي هبطت في مطار داروين الدولي بين ديسمبر 2020 ومارس من هذا العام.

ووجد البحث أن 65% من الرحلات أظهرت إشارة إيجابية للفيروس المسبب لكورونا على الرغم من اختبار جميع الركاب، قبل 48 ساعة من الصعود على متن الطائرة.

يا عالم استعد..

وعليه أكد بيرتش أن منظمة الصحة العالمية تواصل تقديم اقتراحات تفيد بأن على العالم الاستعداد للمتغيرات التي ربما ستكون أكثر تحديا من متغير دلتا.

كما أشار إلى أن اكتشاف المتغيرات في مياه الصرف الصحي واردة، ويمكن لذلك أن يعطي إشارة بدخول متغير معين إذا ظهر في مكان ما في العالم إلى أستراليا.

يذكر أن فيروس كورونا تسبب بوفاة أكثر من 4 ملايين شخص حول العالم وإصابة حوالي 220 مليونا، منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019.