.
.
.
.

بخاخ عطري من الهند يتسبب بمرض نادر بأميركا وبوفاة شخصين

أصيب 4 أشخاص بولايات أميركية مختلفة بالبكتيريا المسببة لمرض "الراعوم" أو "مليادوسيس" التي وجدت أيضاً في زجاجة بخاخ موجودة في منزل أحد المرضى

نشر في: آخر تحديث:

تمكن مسؤولو الصحة الأميركيون من حل لغز إصابة أربعة أشخاص في ولايات مختلفة بمرض استوائي خطير على الرغم من أن أحداً منهم لم يسافر دولياً، وقد تبين أن المتسبب بهذه العدوى هو بخاخ عطري مستورد من الهند.

وقالت "مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها" أمس الجمعة، إن الباحثين وجدوا نفس النوع من البكتيريا المسببة لمرض "الراعوم" أو "مليادوسيس" في زجاجة بخاخ موجودة في منزل أحد المرضى.

وكان الأشخاص الأربعة من ولايات جورجيا وكانزاس ومينيسوتا وتكساس. وتوفي اثنان منهم، أحدهما طفل في جورجيا.

وقالت الوكالة الصحية الأميركية، إنها تجري اختبارات للتأكد من أن البكتيريا الموجودة في الزجاجة هي نفس السلالة التي تم رصدها في المرضى الأربعة.

بكتيريا Burkholderia المسببة لمرض الراعوم
بكتيريا Burkholderia المسببة لمرض الراعوم

وكانت الوكالة قد قالت سابقاً إن التحاليل المعملية أظهرت أن جميع الإصابات الأربع مرتبطة ارتباطاً وثيقاً.

والبخاخ الموجود في منزل المريض في جورجيا صُنع في الهند. وقالت الوكالة إن المظهر الجيني للبكتيريا الموجودة في الزجاجة مشابه لسلالات توجد عادة في جنوب آسيا.

وأضافت أنه كتب على زجاجة البخاخ "بتر هومز أند غادرنز زيوت لافندر وكاموميل عطرية أساسية للعلاج العطري مع أحجار كريمة".

وتباع هذه الزجاجة مقابل 4 دولارات في 55 متجراً من متاجر "وول مارت" الأميركية الشهيرة وعلى موقع "وول مارت" الإلكتروني منذ فبراير الماضي.

أحد متاجر "وول مارت"

وأصدرت "لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية" في "وول مارت" أمس الجمعة، استدعاء لـ3900 زجاجة من البخاخ من ست روائح مختلفة. ويحقق المسؤولون فيما إذا كانت الروائح والعلامات التجارية الأخرى لهذا النوع من البخاخ قد تشكل خطراً هي الأخرى على الصحة.

ويعد داء "الراعوم" نادراً في الولايات المتحدة، حيث يتم الإبلاغ عن حوالي 12 حالة سنوياً. ويمكن للناس الإصابة به من خلال الاتصال المباشر بالتربة والمياه الملوثة.

وقال مركز مكافحة الأمراض إن العدوى يمكن علاجها إذا تم اكتشافها مبكراً وعلاجها بشكل صحيح.