.
.
.
.

خبيرة بصحة الفم: هذا الزيت مثالي لمواجهة تسوس الأسنان

زيت السمسم يقوم بتدمير البكتيريا الضارة وتحييد السموم.. ويستخدم من خلال مسح تجويف الفم به

نشر في: آخر تحديث:

كشفت خبيرة روسية في طب الأسنان عن الطريقة المثلى لمواجهة التسوس وإبقاء الفم في حالة صحية تسهم في تدمير الجراثيم والبكتيريا.

وقالت الاختصاصية الروسية، آنا دروبيشيفا، بحسب ما نقلت عنها وسائل الإعلام الروسية، إن أفضل طريقة للمحافظة على صحة الفم وحالة الأسنان ومواجهة التسوس هي استخدام زيت السمسم، وذلك من خلال مسح تجويف الفم به.

تعبيرية
تعبيرية

وأضافت دروبيشيفا: "تتراكم كمية كبيرة من السموم في الفم وللتخلص من البكتيريا والجراثيم يتوجب غسل الفم بزيت السمسم المضاد للبكتيريا الذي يقوم بتدمير البكتيريا الضارة وتحييد السموم".

الخبيرة الروسية قالت: "للقيام بذلك، خذ ملعقة كبيرة من زيت السمسم في فمك واغسل الفم لمدة دقيقتين".

واعتبرت الخبيرة أنه بفضل هذا الإجراء ستتحسن حالة الأسنان وينتعش النفس وتزداد المناعة.

زيت السمسم
زيت السمسم

وينتشر استعمال زيت السمسم في مطابخ دول الشرق الأقصى نظراً لفوائده المتعددة في المجال الغذائي. ولكن استخداماته تمتد أيضاً إلى المجال التجميلي بفضل خصائصه المغذية والمضادة للأكسدة.

ويُستخرج زيت السمسم المستعمل في تحضير الطعام من حبوب السمسم المحمّصة. وهو يتميّز برائحته البارزة ولونه الذهبي، بالإضافة إلى غناه بالحوامض الدهنيّة المفيدة. ولكن هذا الزيت غير قابل للاستعمال في المجال التجميلي، فزيت السمسم الذي يدخل في تركيبة المستحضرات والخلطات التجميليّة يتمّ عصره على البارد دون تحميص الحبيبات للاستفادة من خصائصه الطبيعيّة المتعددة.

ويتميّز زيت السمسم بخصائصه الغنية حيث يحتوي على فيتامين A وE، كما يحتوي زيت السمسم أيضاً على النحاس، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والفوسفور.