.
.
.
.

التخلص من هذه العادة السيئة يبطئ مظاهر الشيخوخة

علماء: يمكن أن تكمن الكميات الصادمة من السكر في وجبات أو منتجات غير متوقعة، حتى في الأطعمة التي تبدو صحية مثل خبز القمح الكامل والزبادي الخالي من الدسم

نشر في: آخر تحديث:

لم يتوصل العلماء حتى الآن إلى اكتشاف مؤكد يمكن أن يوقف مظاهر الشيخوخة بشكل حاسم، لكن من الممكن إبطاؤها ببساطة عن طريق تجنب بعض العادات السيئة وتغيير نمط الحياة غير الصحي، وفقا لما نشره موقع "إيث ذيس نوت ذات" Eat This Not That، المعني بشؤون الصحة والتغذية.

1. شيخوخة مبكرة

يعد تناول السكر المضاف والكربوهيدرات البسيطة بشكل منتظم أحد الأسباب في الإصابة بالشيخوخة المبكرة. تقول الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية: "تشير نتائج الدراسات البحثية إلى أن النظام الغذائي الذي يحتوي على الكثير من السكر أو الكربوهيدرات المكررة الأخرى يمكن أن يُسرع من الشيخوخة". ويمكن أن يؤدي تناول الكثير من السكر إلى تقدم العمر المبكر للجسم، عن طريق زيادة خطر الإصابة بالاضطرابات المزمنة المدمرة مثل السمنة والالتهابات وأمراض القلب والأوعية الدموية، فضلاً عن الإضرار المباشر بشكل البشرة.

2. شيخوخة البشرة

تناول السكر المضاف بكميات زائدة يؤثر سلبًا على إفراز الكولاجين والإيلاستين، وهما نوعان من البروتينات الموجودة في البشرة والتي تجعلها تبدو متينة وشابة. ويؤدي الإفراط في تناول السكر المضاف والكربوهيدرات البسيطة إلى ما يسمى glycation "غليكيشن"، والتي تعني إفراز مواد تضر بالبروتينات التي تمنح الشباب وتمنع الجسم فعليًا من إصلاحها، بما يصيب البشرة بالتجاعيد والترهل وظهور بقع الشيخوخة والجلد الشاحب.

مشروبات غازية محلاة بالسكر
مشروبات غازية محلاة بالسكر


3. الصودا والعصائر المحلاة

كشفت نتائج دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا-سان فرانسيسكو، أن الأشخاص الذين يستهلكون المزيد من المشروبات المحلاة بالسكر، مثل الصودا والعصائر المحفوظة المحلاة بالسكر الاصطناعي، لديهم تيلوميرات أقصر، وهي الجزء من الخلايا الذي يحتوي على الحمض النووي. وتكون التيلوميرات طويلة طوال مراحل الشباب، وتصبح أقصر مع التقدم في العمر. وعندما تصبح التيلوميرات أقصر من اللازم تتعاظم آثار الشيخوخة على الصحة العامة. وكتب باحثو جامعة كاليفورنيا أن "الاستهلاك المنتظم للمشروبات الغازية المحلاة بالسكر يمكن أن يؤثر على تطور أمراض التمثيل الغذائي من خلال تسريع شيخوخة الخلايا".

4. أمراض مزمنة

يتسبب اتباع نظام غذائي غير صحي يتضمن كميات كبيرة من السكر المضاف والكربوهيدرات البسيطة في زياد مخاطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل

• أمراض القلب والأوعية الدموية
• داء السكري
• السمنة والبدانة
• الخرف

يقول ديفيد زينكتشينكو، مؤلف كتاب Zero Sugar Diet إن "السكر المضاف هو التهديد الصحي الأول والأكثر خطرًا، حيث إن السكر مثل الفركتوز، على سبيل المثال، يمكن أن يزيد من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب أو احتياج عضلة القلب من الأكسجين لتعمل بشكل جيد. ويمكن أن يتسبب أيضًا في الالتهاب ومقاومة الأنسولين والخلل الأيضي العام".

ويضيف: "كلما زاد السكر المضاف في النظام الغذائي، قل تناول الطعام الصحي بقية اليوم. وتقدم الشخص في العمر بشكل أسرع".

ويعد تقليل استهلاكك من السكر المضاف أحد أفضل الخطوات التي يمكن القيام بها من أجل صحة عامة أفضل، لأنه يساعد في الحفاظ على وزن صحي وعلى شباب الجسم لفترة أطول.


5. السكريات المخفية

ويحذر الخبراء من حقيقة أنه حتى إذا تم تقليل تناول الكربوهيدرات البسيطة مثل الخبز الأبيض والمشروبات الغازية السكرية والعصائر والحلويات، فلا يزال هناك احتمال لاستهلاك المزيد من السكر المضاف أكثر مما قد يعتقد البعض. لذلك، ينصح الخبراء بضرورة التحقق من الملصقات، التي تتضمن مكونات المنتجات الغذائية قبل شرائها، حيث يتم حاليًا إدراج السكر المضاف بشكل منفصل. ويمكن أن تكمن الكميات الصادمة من السكر في وجبات أو منتجات غير متوقعة، وحتى في الأطعمة التي تبدو صحية مثل خبز القمح الكامل والزبادي الخالي من الدسم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة