.
.
.
.

هذا هو أفضل نظام غذائي للتخلص من دهون البطن

للتخلص من الدهون الحشوية بنجاح يجب اتباع نظام غذائي "فقير" بالكربوهيدرات المُصنعة، وليس بالسعرات الحرارية

نشر في: آخر تحديث:

تتكون الدهون حول البطن والأعضاء الموجودة في هذه المنطقة بشكل لا يلاحظه سريعاً البعض، لكنها تصبح مرئية بعد فترة، مما يشكّل خطراً على الصحة.

وممارسة التمرينات الرياضية واتباع نظام غذائي متوازن يساعدان على تقليل مستويات الدهون وعلى بناء العضلات في هذه المنطقة.

وبعض الأنظمة الغذائية أفضل من غيرها عندما يتعلق الأمر بفقدان الدهون الحشوية في منطقة البطن، بحسب ما نشره موقع "إكسبريس" البريطاني الذي حاور الدكتورة سارة بروير التي قدمت بعض التوصيات حول نوع النظام الغذائي الذي يُفضل اتباعه للتخلص من الكرش.

وقالت بروير إن "اتباع نظام غذائي يحتوي على عدد أقل من الكربوهيدرات، والمزيد من الدهون الصحية الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة الموجودة في المكسرات والبذور والأسماك والأفوكادو والزيتون وزيوت بذور اللفت، بالإضافة إلى تناول المزيد من الفواكه والخضروات، هي واحدة من أصح الطرق لفقدان الوزن".

(تعبيرية)
(تعبيرية)

وأضافت أن "نتائج الدراسات العلمية تشير إلى أن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً عالي الدهون فقدوا وزناً أكبر من أولئك الذين يتبعون نظاماً غذائياً عالي الكربوهيدرات، على الرغم من أن المجموعة الأولى تتناول المزيد من السعرات الحرارية".

وشرحت بروير أن السبب يرجع إلى "أن الحبوب والكربوهيدرات المُصنعة هي مصادر سريعة للوقود للجسم، وتحفز إفراز هرمون الأنسولين الذي يسمح بدخول أي سعرات حرارية زائدة إلى الخلايا الدهنية حيث يتم تخزينها على شكل دهون". وأوضحت أن هذا يشير إلى "أن الطريقة الأكثر فعالية لفقدان الوزن على المدى الطويل هي التركيز على التخلص من الكربوهيدرات المُصنعة، وليس السعرات الحرارية".

من جهتهم، توصل باحثو جامعة هارفارد إلى تحديد النظام الغذائي الذي يحرق أكثر عدد من السعرات الحرارية، حيث تبيّن أنه النظام الذي يتضمن قدرا قليلا من الكربوهيدرات المُصنعة.

وقال الباحثون، الذين نشروا نتائج دراستهم في الدورية الطبية البريطانية، إن "نتائجنا تشير إلى أن الاستراتيجية الأكثر فعالية لفقدان الوزن على المدى الطويل هي التركيز على تقليل الكربوهيدرات المصنعة، وليس السعرات الحرارية".

وقال باحثو هارفارد: "أدى خفض الكربوهيدرات الغذائية إلى زيادة استهلاك الطاقة والحفاظ على فقدان الوزن. ويمكن أن يؤدي هذا الأمر إلى تحسين نجاح الجهود الرامية للتخلص من السمنة، خاصة بين أولئك الذين يعانون من ارتفاع إفراز الأنسولين".

شرح باحثو هارفارد أن تناول الأطعمة والوجبات التي تحتوي على الكثير من الكربوهيدرات أدى إلى زيادة إنتاج الأنسولين، وبالتالي إلى تخزين الجسم للمزيد من الغلوكوز وتقليل قدرة الجسم على حرقه.

(تعبيرية)
(تعبيرية)

10 نصائح

وقدم باحثو جامعة هارفارد، بالتعاون مع مقدمي رعاية صحية آخرين، قائمة من 10 نصائح للمساعدة على إنقاص الوزن الزائد:

1. عدم الامتناع عن تناول وجبة الفطور.

2. تناول الوجبات في أوقات منتظمة لمساعدة الجسم على حرق السعرات الحرارية.

3. تناول الكثير من الفاكهة والخضروات.

4. اتباع نمط حياة أكثر نشاطاً.

5. شرب الكثير من الماء.

6. تناول الأطعمة الغنية بالألياف.

7. قراءة قائمة المكونات المدونة على ملصقات المعلبات.

8. استخدم صحون أصغر حجماً.

9. عدم الامتناع عن طعام معين وإنما عدم الإفراط بتناوله.

10. عدم تخزين وجبات سريعة في المنزل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة