لمظهر أصغر سناً.. خبراء يوصون بتناول هذا الغذاء باستمرار

دراسة: وجود صلة بين نوعية الوجبات الغذائية وشباب البشرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تؤثر نوعية الوجبات الغذائية على العافية والصحة بشكل عام. ويوجد بعض الأغذية التي تفيد نسيج البشرة بشكل إيجابي، من بينها بشكل عام، الأطعمة التي تحتوي على دهون صحية وبروتين خالٍ من الدهون ومضادات الأكسدة. وبحسب ما ورد في تقرير نشره موقع Eat This Not That، تتوافر الكثير من هذه الخصائص في الأسماك الزيتية.

الأسماك الزيتية

تعتبر الأسماك الزيتية مصدرًا للبروتين الخالي من الدهون والذي يحتوي على فوائد كثيفة المغذيات، على رأسها أحماض أوميغا-3 الدهنية، التي ثبت أنها تمنح الجسم حماية من الالتهابات والإجهاد التأكسدي، والتي ربما تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وأمراض أخرى.

أوميغا-3 ومضادات أكسدة

توصلت بعض الدراسات إلى وجود صلة بين تناول أحماض أوميغا-3 وبناء حاجز أقوى للبشرة يحمي من التهديدات الداخلية والخارجية، بعبارة أخرى يساعد على تقليل ظهور تجاعيد من المنبع.

تحتوي الأسماك الزيتية أيضًا على معدلات عالية من البروتين مع النوع الذي يشجع الجسم على إنتاج الإيلاستين والكولاجين، وكلاهما يتباطأ إفرازه بمرور السنوات.

كما أن بعض الأسماك الزيتية غنية بالسيلينيوم، وهو مضاد أكسدة يعمل على منع تلف الجلد من الأشعة فوق البنفسجية، وبالتالي يوفر طبقة من الحماية من أيام الصيف الحارة.

خيارات شهية ومفيدة

إن هناك الكثير من الخيارات الشهية للأسماك الزيتية للاختيار من بينها:
• تونة الباكور
• الرنجة الأطلسي
• بلح البحر
• الأنشوجة
• أبو سيف
• السردين
• الماكريل الأطلسي
• السلمون المرقط
• السلمون المستزرع والبري

تناول الأستازانتين والكولاجين

ويبقى أن جميع أنواع الأسماك الزيتية تعتبر مهمة لمكافحة الشيخوخة، إلا أن سمك السلمون يحتل مرتبة متقدمة بين باقي الأنواع. يتميز سمك السلمون بمضادات أكسدة محددة تسمى أستازانتين، وهي التي تمنحه اللون الوردي.

أثبتت نتائج دراسة علمية أن المشاركين الذين يعانون من تلف الجلد الناتج عن أشعة الشمس، لمسوا تحسنًا عندما تناولوا أستازانتين والكولاجين على مدار 12 أسبوعًا، لذا فإن إضافة سمك السلمون إلى جدول الوجبات الرئيسية الأسبوعية يمكن أن يكون مفيدًا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة