.
.
.
.

دراسة تنبه.. هذه الأدوية قد تسبب مشاكل في البصر

نشر في: آخر تحديث:

كشفت دراسة حديثة أن الرجال الذين يتناولون علاجات الضعف الجنسي هم أكثر عرضة للإصابة بمشكلات تتعلق بالبصر والتي قد تؤدي إلى العمى مع الوقت.

فقد توصل باحثون كنديون في دراسة إلى أن تناول بعض أنواع تلك الأدوية بانتظام قد يزيد خطر الإصابة بثلاث حالات ضارة بالرؤية، مشيرين إلى أنه رغم الخطر المتزايد الذي بلغت نسبته 85٪، إلا أن الخطر المطلق لا يزال منخفضاً.

وأشار الباحثون إلى أن الحالات هي انفصال الشبكية الخطير (SRD) وانسداد الأوعية الدموية في الشبكية (RVO) والاعتلال العصبي البصري الإقفاري (ION)، بحسب موقع US News نقلا عن JAMA Ophthalmology.

أعراض خطيرة

وتشمل أعراض اضطراب التصلب العصبي المتعدد ومضات ضوئية وظهورا مفاجئا للعوائم أو البقع في مجال الرؤية حيث كان مستخدمو أدوية ضعف الانتصاب معرضين لخطر الإصابة بهذه الحالة أكثر من 2.5 مرة.

فيما تشمل أعراض وانسداد الأوعية الدموية في الشبكية الفقد المفاجئ أو عدم وضوح الرؤية، بالإضافة إذا كان مستخدمو أدوية علاج ضعف الانتصاب أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة بحوالي 1.4 مرة.

أما الاعتلال العصبي البصري الإقفاري فيتضمن فقدان الرؤية المركزية في الغالب، إذ وجدت الدراسة أن أولئك الذين استخدموا أدوية ضعف الانتصاب كانوا أكثر عرضة للإصابة بهذا.

تعبيرية (شترستوك)
تعبيرية (شترستوك)

"زوروا الطبيب فوراً"

بدوره، قال مؤلف الدراسة الدكتور مهيار إتمينان إن "اثنتين من هذه الحالات تتعلقان بشبكية العين، لذلك، الرجال الذين قد يكون لديهم أمراض شبكية محتملة قد يرغبون في التحدث إلى طبيبهم إذا بدأوا في تناول هذه الأدوية".

وأضاف أنه "بالنسبة للرجال الأصحاء، أقترح فقط الانتباه إلى أي تغييرات بصرية لأنها قد تكون بسبب هذه الأدوية".

وكان الباحثون قالوا إن الأبحاث السابقة قد اقترحت أن هذه الأدوية يمكن أن تكون مرتبطة بحالات العين هذه، على الرغم من أن بعض هذه النتائج استندت إلى معلومات قصصية.

يشار إلى أن الباحثين في هذه الدراسة استخدموا سجلات مطالبات التأمين الصحي لـ 213000 رجل أميركي من قاعدة بيانات PharMetrics Plus والذين لم يكن لديهم أي من مشاكل العين هذه في العام السابق ليصبحوا مستخدمين منتظمين لأدوية ضعف الانتصاب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة