.
.
.
.

الفراولة العضوية.. المتهم الأول في تفشي التهاب الكبد الوبائي في هذين البلدين

شبكة "فوكس نيوز" الأميركية: هيئة الغذاء والدواء تبحث في ارتباط تفشي المرض في الولايات المتحدة وكندا بالفراولة العضوية التابعة لعلامتين تجاريتين محددتين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت كل من هيئة الغذاء والدواء الأميركية، ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ووكالة الصحة العامة الكندية، والوكالة الكندية لفحص الأغذية، أنها تحقق في ارتباط الفراولة العضوية الطازجة بالتفشي الأخير لالتهاب الكبد الوبائي "A".

وبحسب شبكة "فوكس نيوز" Fox News الأميركية، قالت هيئة الغذاء والدواء في بيان صحافي، إنها تبحث في ارتباط تفشي المرض في الولايات المتحدة وكندا بالفراولة العضوية التابعة لعلامتين تجاريتين حددت اسميهما.

وطلبت الهيئة من المستهلكين الذين اشتروا هذه الفاكهة في الفترة ما بين 5 مارس و25 أبريل بالتخلص منها.

تعبيرية
تعبيرية

وكتبت هيئة الغذاء والدواء في بيان: "في الوقت الحالي، فإن المنتجات التي يحتمل تأثرها بالفيروس قد تجاوزت مدة صلاحية بقائها على أرفف المتاجر. ومن ثم، فإننا نطالب الأشخاص الذين اشتروا هذه الفراولة العضوية في الفترة ما بين 5 مارس 2022 و25 أبريل 2022 وقاموا بتجميدها لاستهلاكها لاحقاً، بألا يأكلوها".

وأضاف البيان: "أيضاً، إذا لم تكن متأكداً من العلامة التجارية التي اشتريتها، فيجب التخلص من الفراولة في الحال".

وقالت الهيئة إن هناك حتى الآن 17 شخصاً أصيبوا بالمرض، مع 12 حالة في المستشفى، أبلغوا جميعاً عن تناولهم لهذه الفراولة.

ومن أعراض التهاب الكبد الوبائي "A" اليرقان (تصبغ الجلد وبياض العين باللون الأصفر) والإسهال والتقيؤ وآلام البطن. واستلزم عدد من الحالات إجراء زراعة للكبد. وفي حالات نادرة، يمكن أن يؤدي المرض إلى الوفاة، على الرغم من أن معظم المصابين بالعدوى يتعافون تماماً في غضون أسابيع قليلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة