عدوى قاتلة افترست دماغه.. وترجيحات باستنشاقه مياه الصبور

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بعد إصابته بعدوى أميبا نادرة آكلة للدماغ، توفي رجل في ولاية فلوريدا الأميركية.

يشار إلى أن الأميبا تعيش وحيدة الخلية في المياه العذبة الدافئة. وبمجرد دخولها عن طريق الأنف، يمكن أن تسبب عدوى دماغية نادرة لكن قاتلة، تُعرف باسم التهاب السحايا والدماغ الأميبي الأولي "PAM".

مادة اعلانية

من جهتهم قال مسؤولون بالقطاع الصحي في فلوريدا إن الإصابة قد "تكون ناجمة عن استنشاق مياه الصبور عن طريق الأنف لتنظيف الجيوب".

"إجراءات تصحيحية ضرورية"

فيما أكدت دائرة الصحة في مقاطعة شارلوت بالولاية، الخميس، أن الرجل، الذي لم يكشف عن هويته، أصيب بأميبا "Naegleria fowleri"، وفق موقع الإذاعة العامة الوطنية "إن بي آر".

كما أوضحت أن الوكالات الصحية والبيئية على المستوى الفيدرالي والمحلي "تواصل التنسيق في هذا التحقيق الجاري، وتنفيذ الإجراءات الوقائية، واتخاذ أي إجراءات تصحيحية ضرورية".

157 إصابة

يذكر أنه بين عامي 1962 و2022، أحصت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها 157 إصابة بعدوى المرض في الولايات المتحدة، مع 4 ناجين فقط معروفين.

فيما يقبع مراهق خامس في المستشفى منذ الصيف الماضي، بحسب حملة خصصت لجمع التبرعات عبر الإنترنت من قبل عائلته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.