مفتاح حرق الدهون.. روتين سهل لفقدان الوزن

طبيب من جامعة كامبريدج ينصح بروتين للفطور يمكن أن يساعد على إنقاص الوزن والحفاظ عليه لأنه مصمم لتحفيز حرق السعرات الحرارية بشكل ثابت طوال اليوم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

يمكن أن تتحول محاولة إنقاص الوزن، في بعض الأحيان، إلى معركة شاقة لا يمكن الفوز بها، فبغض النظر عن مدى صحة واتزان النظام الغذائي، لا يزال هناك أوقات يتضاءل وتتلاشى القدرة على تحقيق الكثير والمضي قدمًا.

تخزين الدهون بدلًا من حرقها

لكن بحسب ما نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن خبيرا في السعرات الحرارية، يوضح أن جزءًا من المشكلة في الواقع هو الطريقة التي يتم بها تنظيم الوجبات الغذائية وتوقيتات تناولها على مدار اليوم، والتي يمكن أن تتسبب في "تخزين" السعرات الحرارية بدلاً من حرقها.

يشرح الأستاذ بجامعة كامبريدج وعالم الوراثة الجزيئية البروفيسور جايلز يو أنه إذا كان الشخص ممن يتناولون وجبة فطور صغيرة وعشاء كبيرا، فإنه يدمر نظامه الغذائي، لأن جسمه لن يكون لديه وقت لحرق السعرات الحرارية التي يتناولها، ناصحًا بأن يتم تناول وجبات خفيفة في وقت العشاء قبل أن يتباطأ التمثيل الغذائي أثناء النوم.

فطور كبير وغداء وعشاء صغيران

وفقًا للبروفيسور يو، يجب تناول وجبة فطور كبيرة تدعم الجسم طوال اليوم، ثم يتم تناول وجبة غداء صغيرة وحتى عشاء أصغر، لأن التمثيل الغذائي يكون أكثر نشاطًا خلال النهار وسيعمل على حرق سعرات حرارية أكثر من المساء عندما يتباطأ للمساعدة في الحفاظ على الطاقة.

تمثيل غذائي أعلى

قال البروفيسور يو: "يكون التمثيل الغذائي في أعلى مستوياته خلال النهار، بينما ينخفض في الليل، أثناء النوم"، موضحًا أنه إذا تم تناول الوجبة الغذائية الأكبر في الليل وبعد ساعتين يتم الخلود إلى النوم، فإن الجسم سيحتفظ بالسعرات الحرارية في وضع التخزين. في حين أنه إذا تم تناول أكبر وجبة أثناء النهار، فسيكون هناك متسع فيما بقي من اليوم لحرق سعراتها الحرارية".

تقليل الشعور بالجوع

وأشار البروفيسور يو أيضًا إلى دراسة أجرتها الأستاذة ألكسندرا جونستون في جامعة أبردين، حيث تم تزويد مجموعة من الأشخاص بنفس الكمية من السعرات الحرارية كل يوم لفترة من الزمن في وجبة الفطور فيما حصل المشاركون في المجموعة الثانية على نفس كمية السعرات الحرارية في وجبة العشاء.

ومضى قائلًا: "تبين أن الاختلاف يكمن في أنه إذا تناول الشخص سعرات حرارية أكثر في وجبة الفطور، فإنه يشعر بجوع أقل خلال النهار، مقارنة بما إذا كان يأكل أكثر في العشاء. لذلك، إذا كان الشخص يتناول نفس الأطعمة بالضبط، في الفطور والعشاء أو في العشاء والغداء، فإنه واقعيًا لا يوجد أي تأثير. ولكن بالنسبة للبعض، يمكن أن يكون من الأسهل للغاية تناول وجبة فطور كبيرة لأن ذلك يعني أنهم سيقللون من شعورهم بالجوع طوال اليوم".

الأولوية لجودة الصحة

أشار البروفيسور يو إلى أنه يجب عليك دائمًا إعطاء الأولوية للصحة الجيدة ويجب تناول الطعام فقط "عندما يكون الشخص جائعًا"، لأن تناول وجبة كبيرة في الصباح ربما لا يناسب أصحاب جداول العمل المزدحمة بنوبات متفاوتة. يبقى أن هيئة الصحة في إنجلترا توصي بتناول 2000 سعر حراري للنساء، و2500 سعر حراري للرجال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.