مع انتشار الأمراض التنفسية.. هذه أهم النصائح لحماية رئتيك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

مع زيادة حالات الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي التي سُجلت في الصين مؤخراً، والخوف العالمي من ظهور "مرض جديد"، يشدد أطباء الصحة على أهمية الغذاء الجيد، إضافة إلى تجنب الملوثات كالتدخين وغيرها لحماية الرئتين من أي مضاعفات.

وهناك نصائح وخطوات يجب اتباعها لتحسين أداء الرئتين حتى في حال الإصابة، وفق تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

في هذا الشأن، تقول رئيسة قسم الرعاية الرئوية والحرجة في جامعة ميشيغان هيلث، ميلان هان: "تبذل رئتيك قصارى جهدهما لتفكيك الأشياء وإزالتها، لكن من المثير للصدمة كمية المواد التي لا يستطيع الجسم التخلص منها".

وتوضح هان أن الغبار والمواد الكيميائية وتلوث الهواء، يمكن أن تؤثر كذلك على صحة الرئة.

كما توصي بارتداء كمامة "N95" إذا كان الشخص يقوم بإزالة أتربة أو غبار، أو في حالة رش طلاء أو استخدام منظفات كيميائية قوية.

الكمامة إن95
الكمامة إن95

أجهزة تنقية الهواء

كذلك، توصي الاختصاصية في حال إذا لديك موقد غاز، شغل دائما فتحة التهوية التي توجد فوقه، ومن المفضل استخدام مواقد طبخ تعمل على الكهرباء.

وتنصح أيضاً باختيار المنظفات التي تحمل علامة "الاختيار الآمن" المصدقة من الهيئات الحكومية المختصة، وذلك للمساعدة في منع تهيج الرئة.

وبحسب هان، فإنه من المهم استخدام أجهزة تنقية الهواء في الأماكن التي يحدث فيها تلوث بالهواء، مثل المطبخ أو غرفة المعيشة في حال وجود مدفأة فيها، بالإضافة إلى غرفة النوم التي عادة ما يقضي فيها المرء معظم وقته.

جهاز لتنقية الهواء - آيستوك
جهاز لتنقية الهواء - آيستوك

تناول الفواكة والخضروات

من جانبه قال جي آر. سكوت بودينغر، رئيس قسم الرعاية الرئوية والحرجة في كلية الطب بجامعة نورث وسترن فاينبرغ أنه يجب إعطاء الأولوية للأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل الفواكة والخضروات لتجنب حدوث الالتهابات بشكل عام بالجسم.

وتشير بعض الدراسات إلى أن النظام الغذائي الصحي للقلب يمكن أن يساعد في تعزيز وظائف الرئة لدى الأشخاص المصابين بأمراض الرئة.

كما يمكن أن يساعد النظام الغذائي الصحي أيضًا في دعم الجهاز المناعي، حتى يتمكن جسمك من مقاومة التهابات الجهاز التنفسي بشكل أفضل.

اللقاحات الضرورية

تتوفر 3 لقاحات تساعد في الحماية من الأمراض الرئوية، وهي كالتالي:

لقاحات المكورات الرئوية: الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكبر هم أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

كما يحتاج البالغون الأصغر سنا المعرضون لخطر الإصابة بمرض المكورات الرئوية أيضًا، إلى جرعة من اللقاح.

لقاح تطعيم الإنفلونزا - آيستوك
لقاح تطعيم الإنفلونزا - آيستوك

لقاحات كوفيد-19: بالنسبة للبالغين من عمر 65 عامًا فما فوق، توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بأخذ لقاح معزز إضافي ثنائي التكافؤ محدث، والمخصص لمواجهة متحور أوميكرون.

لقاحات الإنفلونزا: ينصح بالحصول عليها بشكل سنوي، ورغم أنها قد لا تمنع الإصابة بالإنفلونزا، لكنها تجعل الإصابة بها خفيفة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط