تناولها يحسن المزاج.. 5 عناصر غذائية مضادة للاكتئاب والقلق

تناول أطعمة تحتوي على فيتامينات ومعادن معينة يؤدي لحالة من الرضا والهدوء والسعادة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

إن تنامي الوعي بتأثير العناصر الغذائية على الحالة المزاجية والشعور بالهدوء والاستقرار، بل والرضا والسرور، أدى إلى زيادة الاهتمام بإجراء دراسات علمية لتسليط الضوء على كيفية الوصول إلى تحسين الحالة المزاجية بالتغذية المتوازنة والصحية أو تفسير سبب اضطراب الحالة المزاجية والصحة النفسية.

وبحسب ما نشره موقع "Health Shots"، فإن هناك 5 حالات نقص لعناصر غذائية ترتبط بتقلبات الحالة المزاجية وأحيانا العصبية والتهيج أو الحزن والاكتئاب، كما يلي:

1. نقص فيتامين "D"

يعد فيتامين D أحد سبل زيادة إنتاج الجسم لهرمون السيروتونين، لهذا، ترتبط المستويات غير الكافية من فيتامين "D" باضطرابات الحالة المزاجية. ويعتبر التعرض لأشعة الشمس من أفضل الطرق للحصول على فيتامين D.

2. نقص فيتامين "B"

إن فيتامين "B"، بما يشمل B6 وB12 وحمض الفوليك، ضروري لحسن سير العمل في الجهاز العصبي. يمكن أن يؤثر عدم تناول كمية كافية من أطعمة تحتوي على فيتامينات B على إنتاج السيروتونين والدوبامين، مما يؤثر على استقرار الحالة المزاجية.

3. نقص الحديد أو فقر الدم

يلعب الحديد دورا محوريا لنقل الأكسجين في الدم، ويمكن أن يؤدي نقصه إلى فقر الدم. يمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بفقر الدم من التعب والتهيج وتقلب الحالة المزاجية بسبب انخفاض وصول الأكسجين إلى الدماغ.

السلمون والأفوكادو والمكسرات أطعمة غنية بالمغنيسيوم
السلمون والأفوكادو والمكسرات أطعمة غنية بالمغنيسيوم

4. نقص المغنيسيوم

يحتاج الجسم إلى المغنيسيوم لأداء عدد من الوظائف المهمة، بما يشمل الوظائف المتعلقة بالناقل العصبي. يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات المغنيسيوم في الجسم إلى زيادة خطر الإصابة بالقلق والتوتر والاكتئاب.

5. نقص الأحماض الدهنية أوميغا-3

يُعتقد أن أحماض أوميغا-3 الدهنية، وخاصة EPA وDHA، تمنع مشاكل الصحة العقلية مثل الاكتئاب، ويمكن عن طريق تناول زيت السمك وبذور الكتان والجوز زيادة مستويات أوميغا-3 في الجسم وتحسين الحالة المزاجية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة