كرات الخرز المائي قد تقتل الأطفال.. تحذير صحي جديد

الخرزات الماصة يمكن أن تتضخم لتصبح بحجم كرة الغولف عند غمرها في الماء وفي حالة ابتلاعها، يمكن أن تسبب انسدادًا في الجهاز الهضمي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

بعد سنوات من تقارير الإصابات وإرشادات السلامة، لا تزال حبات الخرز المائي تشكل خطراً صحياً خطيراً ومتزايداً على الأطفال الصغار، بحسب ما نشره موقع شبكة NBC News الأميركية، نقلًا عن اللجنة الأميركية لسلامة المنتجات الاستهلاكية.

انسداد الجهاز الهضمي

يتم عادة تسويق حبات البوليمر الماصة على أنها عناصر ملونة ولزجة وحسية ليلعب بها الأطفال، ويمكن أن تكون صغيرة مثل قرط الأذن، أي أنها تكون صغيرة بما يكفي للابتلاع، ولكنها يمكن أن تنمو وتتضخم لتصبح بحجم كرة الغولف عند غمرها في الماء. وبمجرد دخولها إلى جسم الطفل، يمكن أن تسبب انسدادًا في الجهاز الهضمي.

مادة اعلانية

مواد مسرطنة

وسجلت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية CPSC ما يقرب من 7000 إصابة ناجمة عن تناول حبات البوليمر في غرف الطوارئ بين عامي 2018 و2022. وأصدرت اللجنة تحذيرات مؤخرًا بشأن منتجين ينطويان على مخاطر سمية، وحثت المستهلكين على التخلص من حبيبات الماء من علامات تجارية صينية محددة هما Jangostor وTuladuo، والتي تم بيعها على أمازون خلال شهر نوفمبر 2023. ووفقًا للجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية، تحتوي المنتجات على مستويات غير آمنة من مادة الأكريلاميد، وهو مركب كيمياوي يعتبر مادة مسرطنة محتملة للإنسان. ويمكن أن يكون لمستويات التعرض العالية أيضًا آثار سلبية على الجهاز العصبي والإنجابي.

وأضاف بيان صادر عن لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأميركية أن "تحذيرات المنتج تسلط الضوء على أن مخاطر حبة الماء يمكن أن تتجاوز الابتلاع والتوسع وانسداد الجهاز الهضمي للطفل، حيث إن مادة الأكريلاميد هي مادة مسرطنة معروفة. وتحتوي حبات الماء الكبيرة الموجودة في التحذيرات على مستويات من مادة الأكريلاميد في انتهاك لقانون المواد الخطرة الفيدرالي".

مخاطر حبات الخرز

وشرحت دكتورة إليزابيث موراي، طبيب طب طوارئ الأطفال في جامعة روتشستر ومتحدث باسم الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، أن حبات الخرز المائي "سهلة البلع، ولكن إذا استمرت في التوسع عندما تكون في الجهاز الهضمي للطفل، فإنها تسبب بعض الانسداد".

وأضافت دكتورة موراي أنها ترى في كثير من الأحيان أطفالًا يزورون غرفة الطوارئ وقد علقت حبات الماء في أنوفهم أو آذانهم، مما قد يسبب الألم أو الانسداد أو العدوى.

إجراءات احترازية مهمة

بالنسبة للآباء الذين يتساءلون عن كيفية الحفاظ على سلامة أطفالهم، يقدم موقع Healthychildren.org الذي تدعمه الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، توصيات مفادها أن ينتظر الآباء حتى يبلغ جميع الأطفال في الأسرة 3 سنوات على الأقل قبل شراء خرزات الماء والإشراف عليهم أثناء اللعب بها. ويجب على الآباء تخزين خرزات الماء في حاوية مغلقة بإحكام بحيث لا يستطيع الأطفال الصغار الوصول إليها والسماح للأطفال باستخدام الخرزات فقط على طاولة فوق أرضية صلبة، ثم الكنس أو التنظيف بالمكنسة الكهربائية بعد ذلك.

واقترحت دكتورة موراي أيضًا أن يكون اللعب بكمية صغيرة فقط من الخرز في كل مرة، أو وضع صينية خبز ذات حواف أسفل الخرز على الطاولة لتقليل احتمالية تدحرجها على الأرض وأن يبتلعها الأطفال في وقت لاحق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.