.
.
.
.

استطلاع: النهضة بتونس في الطليعة وحزب المرزوقي يتراجع

السبسي يتصدر الرئاسية يليه الجبالي على الرغم من أن 45% لم يحسموا قرارهم بعد

نشر في: آخر تحديث:


تقدمت حركة النهضة الاسلامية الحاكمة في تونس، نتائج سبر الآراء الذي اجرته مؤسسة دراسات واحصاء محكمة، وذلك خلال الفترة ما بين 9 و 15 مارس/آذار الجاري الجاري، تحديدا خلال حكومة حمادي الجبالي، التي عرفت نسبة رضى تقدر ب 59 %.

وقد بينت نوايا التصويت اذا ما أجريت انتخابات تشريعية الآن، أن حركة النهضة سوف تحوز المرتبة الأولى بنسبة 30.9 بالمائة، مسجلة تقدماً بنقطة واحدة عن شهر فبراير/شباط الماضي، اذ حازت وقتهاعلى نسبة 29.4 بالمائة . ويأتي في المركز الثاني حزب نداء تونس بنسبة 28.7 ، الذي سجل تراجعا بنقطة واحدة.

واحتلت الجبهة الشعبية اليسارية المرتبة الثالثة في توجهات التصويت للانتخابات التشريعية بنسبة 9.2 بالمائة، مع الاشارة الى أنها تراجعت بـ 3 نقاط حيث كانت تملك 12.2 من نوايا التصويت في الشهر الماضي. كما أن حزب العريضة الشعبية الذي يرأسه الهاشمي الحامدي سجل تقدما حيث جاء في المرتبة الرابعة بنسبة 6.5 % .
تراجع حزب المرزوقي
اللافت للانتباه هو تواصل تراجع حزب المؤتمر" حزب الرئيس المرزوقي" الذي يشارك في الحكم من نسبة 3.1 بالمائة الشهر الماضي الى 1.7 بالمائة خلال شهر مارس الجاري. كما ارتفعت نسبة عدم الرضاء على أداء الأحزاب المعارضة بنقطتين حيث وصلت الى 53 بالمائة في حين عبر 33 بالمائة من التونسيين عن رضاهم على ادائها.

أما فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية فإن 45 بالمائة من العينة لا تعرف الى حد الآن لمن سوف تصوت. واختار 10 فاصل 1 بالمائة التصويت للباجي قائد السبسي، و و8 فاصل 6 بالمائة لحمادي الجبالي الأمين العام لحركة النهضة، ورئيس الحكومة السابقة، و 6 بالمائة فقط اختاروا الرئيس الحالي المنصف المرزوقي.