.
.
.
.

واشنطن تدرج "أنصار الدين" على قائمة الإرهاب

زعيم الحركة المتشددة في شمال مالي انضم للائحة قبل أشهر

نشر في: آخر تحديث:

أدرجت الولايات المتحدة، الخميس، حركة "أنصار الدين" في شمال مالي على لائحتها للمنظمات الإرهابية بعد أشهر من إدراجها زعيم هذه الحركة المتشددة، زعيم المتمردين الطوارق في مالي، اياد اغ غالي على هذه اللائحة السوداء.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن "وزارة الخارجية صنفت أنصار الدين منظمة إرهابية أجنبية".

ويعني إدراج شخص مادي أو معنوي على اللائحة الأمريكية السوداء، تجميد أمواله المحتملة في الولايات المتحدة، وحظر أي تعامل للأمريكيين معه.

وكانت الولايات المتحدة أدرجت في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني على لائحتها لمكافحة الإرهاب، اياد اغ غالي، الذي يتولى قيادة حركة أنصار الدين المتشددة التي تربطها علاقات "وثيقة" مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وقالت الخارجية الامريكية يومها إن "اياد اغ غالي هو زعيم حركة أنصار الدين، المنظمة الناشطة في مالي، والتي تتعاون بشكل وثيق مع القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، مضيفة أنه أسس هذه الحركة "على أساس أفكاره المتطرفة".

وتقاتل أنصار الدين من أجل فرض الشريعة في شمال مالي، المنطقة الشاسعة التي احتلتها مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي لمدة عشرة أشهر، وارتكبتا فيها العديد من الانتهاكات باسم تطبيق الشريعة، قبل أن يطيح بهما تدخل عسكري فرنسي.