حبس قذاف الدم 4 أيام بتهمة الشروع في القتل

أنكر كل التهم الموجهة إليه خصوصاً حمل الأسلحة.. والنيابة توقفه على ذمة التحقيق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أمر المستشار حمدي منصور، المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة، بحبس أحمد قذاف الدم، منسق العلاقات المصرية الليبية السابق، أربعة أيام على ذمة التحقيق، وتوجيه تهم الشروع في قتل ضابطين بالعمليات الخاصة بالشرطة المصرية، وإحراز أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، ومقاومة السلطات أثناء تنفيذ قرار النيابة بضبطه وإحراز أجهزة لاسلكية بالمخالفة لقانون الاتصالات.

وكان علي داود، رئيس نيابة وسط القاهرة الكلية، قد انتقل ظهر اليوم الثلاثاء إلى سجن مزرعة طرة لاستكمال التحقيقات مع أحمد قذاف الدم، بحسب ما أوردت بوابة الأهرام.

وعلى مدى 3 ساعات وجه إليه داود العديد من الاتهامات، وأنكر قذاف الدم التعدي على قوات الشرطة بالأسلحة النارية، وتساءل في استغراب شديد: "كيف أشرع في قتل ضباط يقومون بحراستي"، حيث كان عدد من الضباط والمجندين يقومون بحراسته داخل شقته بمنطقة الزمالك.

وأنكر قذاف الدم حيازته للأسلحة النارية التي تم ضبطها داخل شقته بالزمالك، ونفى معرفته بها، كما أنكر أجهزة الاتصالات الحديثة، التي تم ضبطها داخل "خزانة" ملابسه بغرفة نومه.

وعندما عرضت النيابة هذه المضبوطات عليه داخل محبسه في سجن المزرعة نظر إليها في استغراب شديد، وكأنه لم ير تلك الأجهزة من قبل، فأمرت النيابة بحبسه على ذمة التحقيقات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.