تونس تسترجع يختاً من إيطاليا يعود لابن أخ الرئيس المخلوع

محافظ "المركزي التونسي": قريباً سيتم استرجاع عقارات وشركات من سويسرا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تولى رئيس الحكومة علي العريض صباح اليوم بالقاعدة العسكرية البحرية بحلق الوادي الإشراف على موكب تسلم يخت ترجع ملكيته إلى قيس بن علي ابن شقيق المخلوع، بحضور كل من محافظ البنك المركزي السيد الشاذلي العياري، ورئيس أركان الجيوش السيد رشيد عمار وسفير إيطاليا بتونس.

وأوضح رئيس الحكومة بالمناسبة أن استرجاع أملاك وأموال مهربة على ملك رموز النظام السابق يعد انتصاراً للشعب التونسي ولثورته مضيفاً أن مساعي استعادة الأموال المنهوبة والمنقولات المهربة تتعرض لتعقيدات قانونية وإدارية متشعبة قد تمتد إلى سنوات وتتطلب اتباع إجراءات قانونية تتسم بالصعوبة.

من جهته أفاد محافظ البنك المركزي أن ملف استرجاع الأموال والمنقولات المهربة بسويسرا يتقدم بنسق حثيث، وأن هناك تعاوناً وثيقاً بين تونس وعدد من الدول الأجنبية في اتجاه تسهيل إجراءات استرداد الأموال وتسريع وتيرة الإجراءات القانونية الخاصة بها وتفادي التعقيدات الإدارية والاعتراضات وإجراءات استئناف الأحكام القضائية وتعقيبها، معلناً بالتوازي عن إتمام الإجراءات الإدارية والقانونية لاسترداد يخت يفوق ثمنه 3 ملايين دينار على ملك عائلة الطرابلسي تم حجزه بأحد الموانئ الإسبانية.

وكانت تونس قد تسلَّمت الأسبوع الماضي صكّاً بقيمة 28.8 مليون دولار، وهو مبلغ تمَّت مصادرته من حساب زوجة الرئيس السابق ليلى بن علي في لبنان، بعد أن تم تكليف السيد فطيس باعتبار أنه المحامي المكلّف من طرف الأمم المتحدة بالدفاع عن حقوق دول الربيع العربي فيما يتعلق باسترجاع الأموال المنهوبة، من قبل وزير العدل التونسي بالتدخل لدى السلطات اللبنانية، بهدف مساعدة تونس على استرداد هذه الأموال المنهوبة مع إعفاء تونس من تسديد قيمة الأداء على هذه الأموال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.