الرباط تفكك خلية إرهابية على صلة بتنظيم القاعدة بمالي

اعتقالات تتزامن مع اجتماع لوزراء الخارجية المغاربيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلنت وزارة الداخلية المغربية اليوم الأحد، عن تفكيك خليتين إرهابيتين بعض أفرادهما على صلة بتنظيم القاعدة، كما أنهما على علاقة مع عناصر "متطرفة"، تنشط بشمال مالي تنتمي لشبكة متخصصة في تجنيد وإرسال المتطوعين للقتال بمنطقة الساحل.

وقال بيان لوزارة الداخلية توصلت "العربية.نت" بنسخة منه، إن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية اعتقلت عناصر "خليتين متشبعتين بالفكر المتطرف ينشط أفرادهما بنواحي الزغنغن وبني بوغافر وسلوان وفرخانة وبني شيكر، بمحافظة الناضور (شمال المغرب).

وتعمل الخليتان تحت اسم "الموحدين" و"التوحيد"، وتتشكلان من ثمانية أفراد اعتنقوا أفكارا تكفيرية تجاه المجتمع، وفقا لما جاء في بيان وزارة الداخلية، الذي أضاف، أن أعضاء الخليتين قاموا بسرقات في إطار ما يسمى بـ"الاستحلال"، ونسجوا علاقات مع عناصر "متطرفة" تنشط بشمال مالي تنتمي لشبكة متخصصة في تجنيد وإرسال المتطوعين للقتال بمنطقة الساحل.

وأوضح نفس المصدر أن من ضمن أفراد هذه المجموعة معتقلا سابقا في إطار قانون مكافحة الإرهاب، ويتزعمهم أحد الناشطين البارزين في المواقع الإلكترونية ذات الصلة بتنظيم القاعدة، مضيفاً أن المجموعة الإرهابية خططت لتنفيذ عمليات تخريبية ضد أهداف ومواقع حيوية ومنشآت حساسة ومقرات الأجهزة الأمنية، وكذا المنتجعات السياحية بعدد من المدن المغربية.

وجاء تفكيك الخليتين، بناء على تحريات باشرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يقول بيان الوزارة الذي أوضح أن عملية إيقاف أعضاء الخليتين المشتبه بهم تمت تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وأنه فور إنهاء البحث معهم سيتم تقديمهم إلى العدالة.

ويذكر أن اعتقال الخليتين، تزامن مع اختتام أشغال مجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء، والذي تداول في اجتماعه مسألة الاندماج لمواجهة التحديات الاقتصادية والتصدي لخطر الإرهاب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.