الجزائر تمنع اعتصاما لقوى إسلامية أمام السفارة المصرية

قوات الأمن تعتقل قياديين من حركة مجتمع السلم الإخوانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

منعت السلطات الجزائرية اليوم اعتصاما لكوادر قوى إسلامية أمام السفارة المصرية في الجزائر تأييدا للرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

واعتقلت قوات الأمن الجزائرية اثنين من قيادات الإخوان بالجزائر على خلفية محاولتهم قيادة اعتصام أمام مقر السفارة المصرية في العاصمة الجزائرية.

واعتقل الأمن رئيس مجلس شورى حركة مجتمع السلم (إخوان الجزائر) والنائب في البرلمان أبو بكر قدودة، والمتحدث الرسمي باسم الحركة زين الدين طبال واقتادهما إلى مركز للشرطة.

واعتصم عدد من الشباب وكوادر أحزاب إسلامية أمام مقر السفارة المصرية في العاصمة الجزائرية تنديداً بعزل الرئيس المصري محمد مرسي.

واعتقل عدد من الشباب الذين شاركوا في الاعتصام الذي فرقته سريعا قوات الأمن الجزائرية، التي فرضت طوقا أمنياً حول مقر السفارة المصرية ومنعت وصول المعتصمين إليه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.