آخر رهينة فرنسي في العالم.. بات حراً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، اليوم الثلاثاء، في باريس أن سيرج لازاريفيتش، آخر رهينة فرنسي في العالم، "بات حرا" بعد 3 سنوات من احتجازه في منطقة الساحل الإفريقية.

وقال هولاند لصحافيين إن "رهينتنا سيرج لازاريفيتش، آخر رهينة لنا حر الآن"، معبرا عن ارتياحه كون "فرنسا لم يعد لها أي مواطن رهينة في أي بلد من العالم".

من جهتها، أعلنت الرئاسة النيجرية أن "الإفراج عن سيرج لازاريفيتش جاء نتيجة جهود مكثفة من النيجر ومالي، بعد احتجازه لأكثر من 3 سنوات في منطقة الساحل الإفريقية".

وعبرت النيجر في بيان عن ارتياحها، كما أشاد رئيس البلاد محمدو ايسوفو بـ"الالتزام والمهنية اللذين تحلت بهما الأجهزة النيجرية والمالية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.