.
.
.
.

الإعلان رسميا عن ميلاد حركة مشروع تونس

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رسمياً الأحد عن ميلاد حزب "حركة مشروع تونس"، بقيادة الأمين العام السابق، لحزب "نداء تونس"، محسن مرزوق، وذلك بالتزامن مع احتفال تونس، بإحياء الذكرى 60 لعيد الاستقلال.

وقال المنسق العام لحركة مشروع تونس، محسن مرزوق في خطاب شعبي أمام أنصاره، اليوم الأحد، "إن الحركة ستقوم بداية الأسبوع القادم باستكمال الإجراءات القانونية لتأسيس الحزب وسيكون المؤتمر التأسيسي في شهر جوان القادم، فيما سيتم تسيير الحزب من قبل لجان".

ودعا مرزوق كل من دعم الباجي القائد السبسي في ترشحه للرئاسة إلى تكوين "جبهة الأغلبية الجمهورية" على أساس مشروع وطني تقدمي، مؤكدا أنه لا تحالف مع حركة النهضة وأن التعايش معها لا يعني الاتفاق.

وفي حوار سابق مع يومية "الصباح" أكد مرزوق، على وجود قطبين في الساحة السياسية التونسية اليوم.

يتمثل القطب الأول من خلال حركة مشروع تونس، والقطب الثاني تمثّله حركة النهضة أو الإسلام السياسي بشكل عام.

واعتبر مرزوق أن حزب "حركة نداء تونس" الذي كان من مؤسسيه قد تفكك وانهار، مشيرا الى أن "مشروع تونس"، هو استمرار له بعد القطع مع كل الأخطاء كغياب الديمقراطية داخله.

ويقدم مرزوق نفسه على أنه وريث "البورقيبية الجديدة"، وهو ما يواجه برفض شديد من قبل مكونات الحركة الدستورية في تونس.

يذكر أن مرزوق بدأ حياته السياسية منتميا إلى اليسار التونسي، وقد كان من أبرز وجوه الحركة اليسارية في الجامعة، خلال ثمانينات وتسعينات القرن الماضي.

كما عرف أيضا بمعاداته للفكر البورقيبي ومعارضته له، قبل أن يعلن عن مراجعات ويتبرأ من إرثه اليساري ويعلن انتماءه للمدرسة التحديثية العصرية البورقيبية.