.
.
.
.

مغني راب تونسي يتجول في السجون ليكافح الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

يعتزم مغني الراب التونسي، محمد الزرقي، القيام بجولات موسيقية عدة في السجون التونسية، وذلك لتقديم حفلات فنية بهدف توجيه رسائل لمكافحة الإرهاب.

وقضى الزرقي سنة في أحد السجون التونسية، وتعرض خلالها إلى محاولة استقطاب من الجماعات المتطرفة التي يسجن أفرادها مع سجناء الحق العام في زنزانة واحدة، ما دفعه إلى تسليط الضوء على استغلال هذه الجماعات للسجن لبث أفكارها.

كما يحاول محمد توعية شباب محافظة القصرين وتنبيههم من خطر هذه الجماعات التي تتحسس لها حاضنة داخل أوساط مهمشة.