.
.
.
.

الحكومة الليبية: لسنا بحاجة لقوات أجنبية على الأرض

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس #حكومة_الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، الأربعاء، أن بلاده ليست بحاجة لقوات أجنبية على الأراضي الليبية لمساعدة القوات التي تقاتل تنظيم #داعش ، وذلك في مقابلة مع صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية كشفت، الثلاثاء، أن #قوات_خاصة أميركية موجودة على الأرض، وتقدم للمرة الأولى دعما مباشرا للقوات الليبية التي تقاتل تنظيم #داعش في منطقة #سرت .

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين لم تكشف أسماءهم، أن جنود الكوماندوز الأميركيين يعملون انطلاقاً من مركز عمليات مشترك في أطراف سرت، المدينة الساحلية الواقعة على بعد 450 كلم شرق #طرابلس والتي يسيطر عليها المتطرفون منذ حزيران/يونيو 2015.

وأضافت أن الجنود الأميركيين يعملون بالتنسيق مع نظرائهم البريطانيين على تحديد مواقع للضربات الجوية، ويزودون شركاءهم بالمعلومات الاستخبارية.

كما نقلت الصحيفة عن ضباط موالين للحكومة الليبية وعن مسؤولين أمنيين غربيين، أن جنوداً أميركيين وبريطانيين يرتدون الزي العسكري المرقط وسترات واقية من الرصاص شوهدوا مرات عديدة في سرت.

ورفض #البنتاغون التعليق مباشرة على هذه المعلومات، علماً بأنه سبق له أن أعلن عن وجود مجموعات عسكرية أميركية صغيرة في ليبيا بهدف جمع معلومات استخبارية.

وقال السراج في المقابلة "نحن لسنا بحاجة لقوات أجنبية على الأراضي الليبية"، مضيفا "طالبت فقط بضربات جوية أميركية، لا بد من أن تكون جراحية جدا ومحدودة في الزمن والمكان، ودائما بالتعاون معنا".

وتابع المسؤول الليبي: "بإمكان جنودنا إنجاز المهمة وحدهم بعد الحصول على الغطاء الجوي".