.
.
.
.

توتر في بن قردان التونسية بعد مقتل شاب من طرف الأمن

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مدينة #بن_قردان في #تونس على الحدود مع #ليبيا ليلة أمس الثلاثاء وصباح اليوم الأربعاء، حركة احتجاجية من قبل الأهالي، وذلك بعد مقتل شاب من المنطقة على يد قوات أمن الحدود.

وتعود تفاصيل الحادثة إلى إصابة الشاب رضا بن عامر بطلق ناري من طرف قوات الحرس الوطني في المنطقة العسكرية العازلة بين تونس وليبيا.

يذكر أن الشاب المتوفي يشتغل في ما يعرف في تونس بـ"التجارة الموازية" بين تونس وليبيا، ويتمثل هذا النشاط التجاري غير القانوني في تهريب البضائع بين البلدين دون احترام الإجراءات الديوانية المتعارف عليها.

وأكد شهود عيان لـ"العربية.نت" أن هذه الحادثة، التي قالوا إنها تكررت بصفة كبيرة خلال السنوات الأخيرة، أثارت استياء أهالي المدينة الذين اتهموا قوات الأمن بالإفراط في استعمال العنف، أثناء تجميع التظاهرة الاحتجاجية أمام المستشفى المحلي.

تجدر الإشارة إلى أن النشاط التجاري مع ليبيا يعد أهم مورد رزق لسكان مدينة بن قردان التي بها أهم معبر حدودي بين تونس وليبيا (معبر #رأس_الجدير )، وذلك في ظل غياب كل المشاريع التنموية سواء الحكومية أو الاستثمار الخاص.

وكانت مدينة بن قردان شهدت منذ أشهر هجوما إرهابيا قاده مجموعة من المنتسبين لتنظيم "داعش"، وكان هدفهم وفق تأكيدات السلطات التونسية إقامة "إمارة" على التراب التونسي.