.
.
.
.

ليبيا.. مسلحون يسيطرون على مباني مجلس الدولة في طرابلس

المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق يندد بالخطوة..وتقدم مستمر لعملية استعادة سرت

نشر في: آخر تحديث:

أصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية بياناً ندد فيه باستيلاء مسلحين تابعين للمؤتمر الوطني السابق على مقر المجلس الأعلى للدولة في العاصمة طرابلس، إلى ذلك تواصلت المعارك بين القوات الموالية لحكومة الوفاق ومسلحي تنظيم "داعش" في مدينة سرت مع تسجيل المزيد من التقدم لتلك القوات.

ففي أعقاب استيلاء مسلحين موالين لبرلمان طرابلس غير المعترف به دولياً، على مقر المجلس الأعلى للدولة في العاصمة الليبية، أصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بياناً ندد فيه باحتلال المقر، مشيراً إلى بعض الأطراف التي فشلت في إدارة الدولة وهي تحاول الآن عرقلة تنفيذ الاتفاق السياسي.

أما في جبهة مدينة سرت، فقد واصلت القوات الموالية لحكومة الوفاق معاركها ضد تنظيم "داعش"، وشنت هجوماً الجمعة على مواقع التنظيم في آخر الأحياء التي يتحصن فيها في الحي رقم 3.

وخسرت القوات الموالية لحكومة الوفاق عدداً من عناصرها سقط معظمهم قتلى برصاص قناصة التنظيم، فيما تحدث أحد قادة تلك القوات عن أن طائرات أميركية شنت غارات على منازل يتحصن فيها داعش بسرت.

وبدأت القوات الموالية لحكومة الوفاق مدعومة بغارات جوية أميركية، في 12 مايو حملتها العسكرية على المتطرفين في سرت.

وهذه القوات المكونة أساساً من مجموعات مسلحة من مدينة مصراتة حققت تقدماً كبيراً في السيطرة على مدينة سرت الواقعة على بعد 450 كيلومتراً شرقي العاصمة طرابلس، واستعادت جميع أحياء المدينة عدا حياً واحداً وذلك بعد معارك أوقعت أكثر من 550 قتيلاً ونحو 3 آلاف جريح بين القوات الموالية للحكومة.

البيان
البيان